إيقاف برنامج مشغل الفلاش يؤثر في الملايين من مواقع الويب.. إليك التفاصيل

ساعد برنامج (مشغل الفلاش) Flash Player الذي تطوره شركة أدوبي على مر السنين السابقة في توفير المحتوى التفاعلي على الإنترنت، مثل: الرسوم المتحركة عبر الويب، ومشغلات الوسائط المتعددة، وتقنيات البث، وقد تعرّض البرنامج للانتقاد بشدة بسبب الأخطاء الأمنية المتكررة، مع أنه في الوقت نفسه قد لعب دورًا مهمًا في تاريخ الإنترنت بالكامل.

ولكن ستتوقف أدوبي عن دعم مشغل الفلاش في 31 ديسمبر 2020، وتحظر تشغيل المحتوى الفلاشي على الإنترنت في 12 يناير 2021، مما سيؤدي إلى تأثر الملايين من مواقع الويب، وقد أصدرت الشركة التحديث الأخير لبرنامج مشغل الفلاش خارج الصين، الذي يحتوي على إصدار منفصل من البرنامج.

كيف ستتأثر مواقع الويب مع إيقاف تشغيل برنامج مشغل الفلاش؟

سيؤدي إيقاف تشغيل برنامج Flash Player إلى تأثر الملايين من مواقع الويب بشكل كبير، حيث لا يزال البرنامج موجودًا في 2.3% من مواقع الويب وفقًا لموقع Web Technology Surveys الذي يقيس التقنيات التي يستخدمها 10 ملايين من أفضل مواقع الويب في العالم.

ومع معظم التقديرات التي تشير إلى وجود ما بين 1.5 مليار و 2 مليار موقع على الإنترنت، فإن العدد الإجمالي للمواقع التي تشغّل الفلاش قد يصل بسهولة إلى الملايين، إن لم يكن عشرات الملايين.

ما هي البدائل؟

في الملاحظات الخاصة بالتحديث النهائي لبرنامج (Flash Player) أشادت شركة أدوبي بنجاح البرنامج قائلة: “نحن فخورون بأن برنامج Flash Player كان له دور حاسم في تطوير محتوى الويب عبر الرسوم المتحركة والتفاعلية والصوت والفيديو، ونحن متحمسون للمساعدة في قيادة الحقبة التالية من التجارب الرقمية”.

وتوصي الشركة المستخدمين بإلغاء تثبيت Flash Player الآن، وفي الوقت نفسه ستقوم المتصفحات المزودة بمشغلات الفلاش المدمجة بالتخلص التدريجي من المكون الإضافي، كما قامت الشركة بتركيب أداة تُسمى (kill switch) في تحديث سابق للبرنامج، مما يعني أنه سيكون قادرًا على منع تشغيل محتوى الفلاش، حتى إذا استمر الأشخاص في ترك برنامج Flash Player مثبتًا في الحواسيب.

والبديل الوحيد لاستمرار تشغيل البرنامج هو تثبيت أحد الإصدارات القديمة جدًا من المشغل، الذي يأتي مع مخاطر أمنية، أو استخدام مشغل خارجي، ولكن تحذر الشركة أيضًا من أن بعض المشغلات الخارجية قد تعرّض بياناتك للخطر.