Look to Speak يتيح لك استخدام عينيك لتحديد العبارات

طورت شركة جوجل تطبيقًا تجريبيًا جديدًا لنظام أندرويد يسمى Look to Speak بالتعاون مع معالج النطق واللغة (ريتشارد كيف) Richard Cave.

ويهدف التطبيق إلى تسهيل التواصل بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الإعاقات في الكلام والحركة، وخاصة أولئك الذين لا يتحدثون ويتطلبون المساعدة في التواصل.

ويتيح تطبيق Look to Speak للمستخدمين اختيار العبارات المحددة سابقًا عبر شاشة الهاتف بأعينهم في سبيل التعبير عن أنفسهم بطريقة أسهل.

ويستخدم Look to Speak التعلم الآلي وتقنية التحديق بالعين للاختيار من بين قائمة العبارات الخاصة بالهاتف لنطقها بصوت عالٍ.

وقال كيف: بالنظر إلى أن الأجهزة المحمولة أصبحت منتشرة بشكل كبير، وفي ظل وجود تقنيات، مثل التعلم الآلي، ضمنها، فقد فكّرتُ في الطرق التي يمكن أن تعمل بها الهواتف مع التقنيات المساعدة.

ويعتقد (كيف) أنه يمكن استخدام Look to Speak بصفته امتدادًا لتقنية التحديق بالعين الحالية.

وأضاف: نحن لا نستبدل هذه الأنواع من الأدوات المساعدة في الاتصال؛ لأن لديها الكثير من الوظائف، ونستخدم Look to Speak للرسائل القصيرة المهمة.

ويهدف التطبيق إلى العمل عبر الجهاز المحمول، مع دعم التقنيات المساعدة المتطورة، وبعد وضع الهاتف أسفل مستوى العين قليلًا، ينظر المستخدم إلى اليسار أو اليمين للاختيار من قائمة العبارات، التي ينطقها الجهاز بصوت عالٍ.

ويمكن تخصيص العبارات، ووفقًا لجوجل، وإن جميع البيانات الموجودة في تطبيق Look to Speak خاصة وتظل ضمن الهاتف.

وهناك عيب واحد يتمثل في أنه لا يمكن الوصول إلى قائمة إعدادات التطبيق، حيث يمكن تعديل العبارات وضبط إعدادات التحديق، من خلال تقنية التحديق بالعين، وتتطلب النقر بشكل يدوي عبر شاشة الهاتف.

ويستخدم التطبيق الكاميرا الأمامية للجهاز لتتبع مكان نظر المستخدم، ويمكن ضبط حساسية التحديق بالعين، ويغفو التطبيق أثناء النظر للأعلى.

ويقول كيف: إن التطبيق قد وصل إلى الأشخاص الذين يمكنهم الاستفادة منه، ووجدوا أنه مفيد في البيئات التي قد لا تكون فيها أجهزة الوصول الأخرى قابلة للاستخدام، مثل: أثناء النقل أو أثناء الاستحمام أو في المواقف العاجلة أو في الهواء الطلق.

ويأتي التطبيق بصفته جزءًا من مشروع Start with One تحت مظلة Experiments with Google، وتضمنت المشاريع الأخرى Teachable Machine، وهي أداة للويب تتيح للمستخدمين إنشاء نماذج للتعلم الآلي دون الحاجة إلى البرمجة.