وحدة السيارات المستقلة من آبل تحصل على قائد جديد

أفاد تقرير جديد صادر عن وكالة بلومبرغ أن شركة آبل قد غيرت قيادتها التي تشرف على مشروعها السري لصناعة السيارات المستقلة المسمى Project Titan.

ويقدم مهندسو الفريق تقاريرهم الآن إلى (جون جياناندريا) John Giannandrea، رئيس الذكاء الاصطناعي في الشركة، الذي يشرف أيضًا على المساعد الرقمي الصوتي Siri.

وانضم جياناندريا، الرئيس السابق للبحث والذكاء الاصطناعي في جوجل، إلى آبل في عام 2018.

وكان يُنظر إلى تعيينه على أنه صفقة ضخمة لشركة آبل، التي كافحت لسنوات لإحراز تقدم في مجالات الذكاء الاصطناعي السريعة الحركة والأهمية، مثل: الرؤية الحاسوبية ومعالجة اللغة الطبيعية.

ويقدم جاناندريا تقاريره مباشرة إلى الرئيس التنفيذي (تيم كوك) Tim Cook بصفته مسؤولًا عن التعلم الآلي وإستراتيجية الذكاء الاصطناعي.

ولا يُعرف الكثير عن مشروع السيارات المستقلة المسمى Project Titan، لكن جاناندريا يشرف الآن على مواصلة تطوير الشركة لنظامها المستقل الذي يمكن استخدامه في سيارتها الخاصة.

وعلى عكس معظم منافسيها، كانت الشركة متشددة فيما يتعلق بالسيارات المستقلة التي تختبرها في كاليفورنيا.

وبعد البدء بهدف تطوير السيارة الذاتية القيادة المصممة لهذا الغرض، تم تقليص الخطط لاحقًا إلى تطوير البرامج فقط، حيث عقدت آبل شراكات مع الشركات المصنعة للسيارات، مثل فولكس فاجن، لتوفير الأجهزة.

وكانت هناك أيضًا مأساة قانونية، حيث اتهم مكتب التحقيقات الفيدرالي في عام 2019 موظفًا في شركة آبل، وهو مواطن صيني، بمحاولة سرقة الأسرار التجارية المتعلقة بمشروع السيارة الذاتية القيادة الخاص بالشركة.

وكانت هذه هي المرة الثانية التي تتهم فيها الحكومة أحد موظفي آبل بمحاولة سرقة أسرار القيادة الذاتية في الأشهر السبعة الماضية، كما سرّحت آبل نحو 200 موظف من المشروع.

واستحوذت شركة آبل في شهر يونيو 2019 على شركة Drive.ai الناشئة للقيادة الذاتية، واشترت آبل أصول الشركة، ومن ضمنها السيارات المستقلة، ووظفت العديد من مهندسي Drive.ai.

واختبرت آبل التكنولوجيا عبر الطرق العامة في منطقة خليج سان فرانسيسكو منذ عام 2017، وقطعت سيارات الشركة في العام الماضي ما معدله نحو 118 ميلًا قبل أن يضطر السائق البشري للسلامة إلى تولي زمام الأمور.

وقدمت شركة آبل في وقت سابق من هذا العام تقريرًا إلى إدارة السيارات في كاليفورنيا أظهر أنها قد خفّضت بشكل كبير اختبار الطرق العامة في عام 2019.

وبعد القيادة لما يقرب من 80 ألف ميل في عام 2018، سجلت الشركة 7544 ميلًا فقط في عام 2019، وتمتلك الآن 66 سيارة في أسطولها.