جوجل تواصل تطوير نظامها الغامض Fuchsia OS

تواصل شركة جوجل تطوير نظامها التشغيلي الغامض المسمى Fuchsia OS، لكنها أصبحت أكثر انفتاحًا قليلًا من خلال طلبها للمزيد من المساهمين العاملين من خارج مؤسستها.

ويأتي ذلك بعد أن مرت أكثر من أربع سنوات منذ أن كشفت جوجل عن تطويرها لهذا النظام التشغيلي الفريد الذي لا يعتمد على نواة لينكس، ويستخدم بدلًا من ذلك نواة مصغرة تسمى Zircon.

كما أنه فريد لأنه لا أحد يفهم الغرض من النظام التشغيلي، وذلك بالرغم من تطويره في العلن عبر المستودعات الخاصة بالتعليمات البرمجية القابلة للتصفح بشكل عام.

وتقول جوجل: إنها أنشأت قوائم بريدية عامة جديدة لمناقشات المشروع، وأضافت نموذجًا للحوكمة لتوضيح كيفية اتخاذ القرارات الإستراتيجية، وفتحت أداة تعقب المشكلات للمساهمين العامين لمعرفة ما يتم العمل عليه.

وتؤكد مشاركة جوجل الجديدة أن نظامها التشغيلي Fuchsia OS ليس جاهزًا بعدُ للاستخدام في تطوير المنتجات بشكل عام، وذلك بالرغم من وجود بعض الأمثلة المبكرة لواجهة المستخدم.

ومن المحتمل أن يؤدي الإعلان الجديد إلى إجراء جولة أخرى من التحليل، ويمكن للمطورين زيارة هذا الموقع لمعرفة المزيد من التفاصيل، وتنزيل التعليمات البرمجية اللازم لإنشاء التعليمات البرمجية المصدرية وتشغيل المحاكي.

ومن المعروف أن Fuchsia OS ليس بالضرورة أن يكون بديلًا لنظامي التشغيل أندرويد أو كروم.

آبل تطوّر محركًا للبحث.. فهل ستكون قادرة على منافسة جوجل؟

ووصفت جوجل Fuchsia OS في عام 2019 بأنه نظام تشغيل آمن وقابل للتحديث وشامل وعملي على مستوى الإنتاج، ويمكن تحسينه من أجل بعض الأشكال الأخرى بخلاف الهواتف أو أجهزة الحاسب المحمولة.

ويتعلق Fuchsia OS بدفع أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا من حيث أنظمة التشغيل والأشياء التي تتعلمها جوجل من هذا النظام التشغيلي، التي يمكنها دمجها في المنتجات الأخرى.

وإلى جانب القوائم البريدية الجديدة، فقد عرضت جوجل أيضًا خارطة الطريق التي تركز بشكل أساسي على عناصر النظام التشغيلي المنخفضة المستوى، مثل إطار للعمل لتحديث النواة بشكل مستقل عن برامج التشغيل ولغة التعريف لواجهة Fuchsia OS.

وتشير خارطة الطريق إلى أنه قد تم تجديد العديد من الأنظمة الفرعية الأولية، مع مكتبة جديدة للإدخال والإخراج وهندسة المكونات.

وتدير جوجل الكثير من المشاريع المفتوحة المصدر التي يتم تطويرها اسميًا من خلال أي شخص، لكن يتم تنفيذها في الغالب من الناحية العملية من خلال مهندسي جوجل، ويبدو أنها تتبع النمط نفسه مع Fuchsia OS.

وتقول جوجل من خلال نموذج الحوكمة الجديد: توجِّه جوجل اتجاه Fuchsia OS وتتخذ القرارات المتعلقة بالمنصة، لكنها تشجع المساهمات الخارجية.