جوجل تقدم خدمة الألياف الضوئية بسرعة 2 جيجابت

أعلنت شركة جوجل أن خدمة الألياف الضوئية Google Fiber قد طرحت الخدمة الأسرع لها على الإطلاق، حيث تَعد بسرعة تنزيل تصل إلى 2 جيجابت في الثانية.

وكانت الخدمة قيد الاختبار منذ أن أعلنت عنها الشركة بشكل أولي في شهر أغسطس، وهي ليست باهظة الأسعار، لكن التوافر محدود للغاية.

ويوجد حاليًا أقل من عشرين مدينة توجد فيها خدمة Google Fiber، ويقع معظمها في ولاية كاليفورنيا، مثل مراكز التكنولوجيا في سان فرانسيسكو وأوكلاند.

ومع ذلك، ستكون سرعة 2 جيجابت في الثانية حصرية بشكل أكبر، حيث توفرها مدينتان فقط، (هانتسفيل) Huntsville و (ناشفيل) Nashville، إلى جانب سرعة 1 جيجابت في الثانية العادية.

ويبلغ سعر الاشتراك بخدمة الألياف الضوئية Google Fiber بسرعة 1 جيجابت في الثانية 70 دولارًا في الشهر، بينما سيكون سعر الاشتراك بخدمة الألياف الضوئية Google Fiber بسرعة 2 جيجابت في الثانية 100 دولار شهريًا.

وبالنظر إلى أن سرعة التنزيل هذه تفوق ما يمكن للعديد من أجهزة المودم وأجهزة التوجيه للمستهلكين التعامل معها فعليًا، سيوفر المزود بخدمة الإنترنت للعملاء جهاز توجيه Google Fiber Multi-Gig.

السعودية من أولى الدول في فتح النطاق العريض لخدمات الألياف الضوئية

ويأتي جهاز التوجيه هذا مع موسع ثلاثي الموجات للشبكة المتداخلة لتغطية المزيد من المنزل، إلى جانب دعم WiFi 6.

وتخطط خدمة الألياف الضوئية Google Fiber لتوفير هذه السرعة عبر معظم مواقعها الأخرى بحلول أوائل العام المقبل

وهناك احتمال أن تتمكن من الاشتراك بصفتك مختبِرًا تجريبيًا، حتى بدون توفر واسع، ويمكن للراغبين الاشتراك في البرنامج المجاني التابع للشركة Trusted Tester، مع إمكانية تجربة الميزات والخدمات الجديدة، مثل زيادة السرعة، عندما يحتاج مزود خدمة الإنترنت إلى ملاحظات المستخدم.

وقالت Google Fiber: إن سرعة 2 جيجابت في الثانية أصبحت جاهزة للمستخدمين المتميزين، وأحدث الأجهزة، والمنازل الذكية المتقدمة التي تستخدم الكثير من الإنترنت.

وأضافت: يمكنك تنزيل فيلم بدقة 4K في 1.2 دقيقة فقط، أو لعبة بحجم 10 جيجابايت في 42.2 ثانية فقط، بينما يستغرق تنزيل Microsoft Flight Simulator 2020 بحجم 150 جيجابايت نحو 11 دقيقة فقط.

وأصبحت سرعات الاتصال بالإنترنت موضوعًا شائكًا هذا العام، حيث زاد عدد الأشخاص الذين يعملون من المنزل أو يدرسون عن بُعد أو ينتقلون إلى التعليم المنزلي كليًا بشكل كبير أثناء الوباء.

وسلط هذا الأمر الضوء على مدى اختلاف سرعة الاتصال النموذجية لمزودي خدمة الإنترنت، وذلك اعتمادًا على المكان الذي تعيش فيه.