Neo .. ساعة ذكية للأطفال تتميز بشخصيات ديزني

عقدت شركة الاتصالات الأوروبية (فودافون) Vodafone شراكة مع شركة (ديزني) Disney لإطلاق جهاز جديد يمكن ارتداؤه للأطفال يسمى Neo.

وتقول شركة Vodafone: إن جهاز Neo يجمع بين قدراته التكنولوجية وميزات الترفيه من Disney لتقديم جهاز يمكن ارتداؤه يمنح الأطفال إحساسًا بالاستقلالية، مع السماح للآباء بالبقاء على اتصال.

وتمثل العلامة التجارية من ديزني الميزة الأكثر بروزًا لساعة Neo، حيث تتيح الساعة للأطفال الاختيار من بين مجموعة من الشخصيات التي يتم وضعها عبر شاشة الساعة الرئيسية، ومن ضمنها Baby Yoda من The Mandalorian و Buzz Lightyear من Toy Story و Minnie Mouse.

وتقول فودافون: إن الشخصيات تتحرك على مدار اليوم، وتخطط الشركة لإضافة المزيد من الشخصيات بمرور الوقت دون أي تكلفة إضافية.

وإلى جانب إدخال سحر ديزني، تركز Neo في الغالب على إبقاء الآباء على اتصال بأطفالهم، مع بعض ميزات الساعة الذكية المضافة.

وباستخدام الساعة، يمكن للوالدين الاتصال وإرسال الرسائل النصية والحصول على تحديثات حول موقع أطفالهم من تطبيق Vodafone Smart.

ويمكن للوالدين استخدام التطبيق نفسه لإنشاء مجموعة من جهات الاتصال الموثوقة لإرسال الرسائل النصية والمكالمات والحد من وقت الشاشة باستخدام الوضع الهادئ.

ولتعزيز استقلالية الطفل، يمكن لساعة Neo أيضًا تلقي تحديثات التقويم، والتحقق من الطقس، وتتبع النشاط، والتقاط الصور باستخدام كاميرا مدمجة بدقة 5 ميجابكسل.

وتقول فودافون: إن جهاز Neo لن يتم طرحه في أوروبا حتى أوائل عام 2021، حيث يجب بيعه بالتجزئة مقابل 99 جنيهًا إسترلينيًا مع اشتراك بقيمة 7 جنيهات إسترلينية في الشهر.

يذكر أن الأجهزة القابلة للارتداء للأطفال ليست فئة جديدة، وهناك العديد من شركات الاتصالات الأخرى، مثل: T-Mobile و Verizon، التي تقدم هذه الفكرة، كما دخلت آبل في هذا المجال مع ميزة Family Setup في watchOS 7.

وتدمج الساعة العتاد الذي صممه فريق التكنولوجيا الذكية في فودافون مع التجربة البرمجية من مصممين عالميين في فودافون وديزني، وذلك عبر نهج يركز على العملاء مع قوة التصميم التفاعلي.

ويعد مشروع تطوير Neo جزءًا من تعاون إبداعي بين فودافون وديزني، ويوفر المنتج الجديد تجربة الساعة الذكية للأطفال مدعومًا ببعض شخصيات ديزني الأكثر شهرة.