وكالة الفضاء الأوروبية تستخدم مخلبًا عملاقًا لتنظيف نفاية الفضاء

تعتزم وكالة الفضاء الأوروبية إطلاق أول مهمة نشطة لإزالة الحطام الفضائي في عام 2025 تسمى ClearSpace-1.

ووقعت الوكالة صفقة مع شركة ClearSpace SA السويسرية الناشئة بقيمة 86 مليون يورو (103 ملايين دولار) لشراء الخدمة الفريدة. 

وتستخدم مهمة ClearSpace-1 مخلبًا عملاقًا لتنظيف الغلاف الجوي من النفايات الكونية عن طريق التقاط الأقمار الصناعية غير المستخدمة وتوجيهها إلى الغلاف الجوي للأرض، حيث تشتعل وتحترق بأمان.

ويمثل الهدف الأول للمخلب محول Vega – المعروف اختصارًا باسم VESPA – الذي كان يدور حول الأرض لمدة سبع سنوات بعد المساعدة في إطلاق صاروخ ESA Vega في عام 2013.

ويأتي VESPA بوزن 112 كجم، ووفقًا لوكالة ESA، فإن حجمه قريب من حجم قمر صناعي صغير.

وبعد رحلة 2013 Vega، تُرك Vespa فيما أطلقت عليه الوكالة عملية التخلص التدريجية في المدار الأرضي المنخفض، وذلك امتثالًا لأنظمة التخفيف من الحطام الفضائي.

واعتبارًا من شهر أكتوبر 2019، أبلغت شبكة مراقبة الفضاء الأمريكية عما يقرب من 20,000 جسم صناعي يدور حول الأرض، ويشمل ذلك أكثر من 2,200 قمر صناعي تشغيلي.

وتعد هذه الأجسام عناصر كبيرة بما يكفي لتعقبها؛ ولكن هناك الملايين من قطع الحطام الصغيرة التي تطفو في الفضاء، ويُخشى من اصطدامها بالمركبة الفضائية.

وفي السنوات الست الماضية، تجنبت محطة الفضاء الدولية بصعوبة الاصطدام مع بقايا الأقمار الصناعية الروسية القديمة.

وفي الشهر الماضي فقط، كاد جزء من قمر سبوتنيك الروسي خارج الخدمة، وصاروخ صيني مهمل – أن يصطدم أحدهما بالآخر.

ووفقًا لبيان صحفي من وكالة الفضاء الأوروبية، فإن مهمة ClearSpace-1 تظهر القدرة التقنية والقدرة التجارية لتعزيز استدامة الرحلات الفضائية على المدى الطويل بشكل كبير.

وأضافت الوكالة: بتوقيع هذا العقد، سيُحقَق معلم هام لتأسيس قطاع تجاري جديد في الفضاء.

وقالت: إن شراء المهمة في عقد شامل للخدمة، بدلاً من تطوير مركبة فضائية محددة من وكالة الفضاء الأوروبية للتشغيل الداخلي، يمثل طريقة جديدة للوكالة للقيام بأعمال تجارية.

وبمساعدة قليلة من مجلسها الوزاري، فقد اشترت وكالة الفضاء الأوروبية المهمة الأولية، ثم ستسعى ClearSpace SA لجمع الأموال المتبقية من خلال المستثمرين التجاريين.