الولايات المتحدة تمنح بايت دانس تمديدًا جديدًا

منحت إدارة ترامب شركة بايت دانس تمديدًا جديدًا لمدة سبعة أيام لأمر يوجه الشركة الصينية لبيع تطبيق تيك توك لمشاركة مقاطع الفيديو القصيرة، وذلك وفقًا لإيداع المحكمة.

وكسبت الشركة الصينية مزيدًا من الوقت لإعادة هيكلة ملكية تطبيقها لمشاركة الفيديو تيك توك في الولايات المتحدة.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية: إن لجنة الاستثمار الأجنبي في الولايات المتحدة منحت تمديدًا جديدًا لمدة أسبوع واحد.

وكانت الإدارة الأمريكية قد منحت بايت دانس في السابق تمديدًا لمدة 15 يومًا للأمر الصادر في شهر أغسطس، الذي كان من المقرر أن ينتهي يوم الجمعة.

وكان الرئيس ترامب قد أصدر في 14 أغسطس توجيهًا للشركة الصينية بسحب التطبيق في غضون 90 يومًا.

وكما قال تطبيق تيك توك في إيداع المحكمة، فإن الموعد النهائي الجديد أصبح 4 ديسمبر.

وتحت ضغط من الحكومة الأمريكية، تُجري بايت دانس محادثات منذ شهور لوضع اللمسات الأخيرة على صفقة مع وول مارت وأوراكل لتحويل أصول تيك توك الأمريكية إلى كيان جديد.

وقدمت الشركة الصينية اقتراحًا جديدًا يهدف إلى معالجة مخاوف الحكومة الأمريكية، وذلك وفقًا لما قاله شخص مطلع على الأمر، ورفض ذكر تفاصيل هذا الاقتراح.

وقال ممثل وزارة الخزانة الأمريكية: إن التمديد مُنح لمراجعة التقديم المنقح الذي تم استلامه حديثًا.

وقدمت بايت دانس الاقتراح بعد الإفصاح في 10 نوفمبر عن أنها قدمت أربع مقترحات سابقة، من ضمنها اقتراح في شهر نوفمبر.

وسعت المقترحات إلى معالجة مخاوف الولايات المتحدة من خلال تأسيس كيان جديد – مملوك بالكامل لشركتي وول مارت وأوراكل والمستثمرين الأمريكيين الحاليين في الشركة الصينية – يكون مسؤولًا عن معالجة البيانات لمستخدمي تيك توك الأمريكية وتعديل المحتوى.

وحظرت المحاكم الفيدرالية قيودًا منفصلة ضد تيك توك من وزارة التجارة الأمريكية، ومن ضمنها القيود على التعاملات، التي قال تطبيق تيك توك: إنها يمكن أن تحظر استخدام التطبيق في الولايات المتحدة بشكل فعّال.

كما حظرت المحاكم الفيدرالية أمرًا صادرًا عن وزارة التجارة يُجبر آبل وجوجل على حظر تنزيل تيك توك بالنسبة للمستخدمين الجدد في الولايات المتحدة، وكان من المقرر أن يدخل هذا الحظر حيّز التنفيذ في 27 سبتمبر.