D1 .. أول سيارة كهربائية مصممة للنقل التشاركي

تضافرت جهود اثنتين من الشركات الكبرى في الصين لتصميم وتطوير وبناء أول سيارة كهربائية في العالم مصممة لغرض خدمات النقل التشاركي تسمى D1.

وجرى تطوير سيارة D1 بالتعاون بين Didi Chuxing – الشركة الكبرى للنقل التشاركي في الصين التي هزمت أوبر في عام 2016 – و BYD – إحدى الشركات المصنعة للسيارات الكهربائية الرائدة.

ويصل مدى D1 إلى 418 كم، كما أوضحت الشركتان بعضًا من لمسات التصميم الأكثر إثارة للاهتمام، التي تجعل هذه السيارة مناسبة بشكل خاص لخدمات النقل التشاركي القائمة على التطبيقات.

وتوجد شاشة متوسطة الحجم ضمن لوحة القيادة، بالإضافة إلى شاشتين إضافيتين تعملان باللمس في الجزء الخلفي من مساند الرأس للركاب للوصول إلى خيارات التنقل والمعلومات الأخرى.

وهناك شاشة أخرى أصغر خلف عجلة القيادة لعرض الأدوات، وتأتي السيارة بأبواب منزلقة لمنع الركّاب من الاصطدام خطأً بالركاب أو راكبي الدراجات.

كما أن مقعد السائق مريح للغاية للاستخدام الطويل، وهناك مساحة إضافية للأرجل في المقعد الخلفي.

وتأتي D1 مع نظام مساعدة السائق من المستوى 2 الذي يتضمن تحذيرًا عند مغادرة المسار، والفرملة التلقائية، والتحذير من اصطدام المشاة.

وهناك أيضًا نظام مراقبة للسائقين؛ لضمان إبقاء السائقين أيديهم على عجلة القيادة، والحفاظ على تركيزهم على الطريق.

كما تتضمن السيارة نظامًا لمراقبة عجلة القيادة مع تنبيهات السلامة ووظائف الاستجابة، ونظامًا لمراقبة وتحليل الصوت والفيديو عبر الذكاء الاصطناعي الذي يستخدم تقنية التعرف على الوجه والأشياء من Didi Chuxing.

وتتميز السيارة ذات الخمسة مقاعد بمحرك كهربائي بقوة 136 حصانًا (100 كيلو واط) وبطارية ليثيوم أيون من مصانع  BYD.

وبدأت الشركتان العمل معًا بمشروع تصميم السيارة منذ عامين.

وتعتبر شركة Didi Chuxing واحدة من أكبر مشغلي سيارات الأجرة في العالم، وتزعم أنها تقدم 10 مليارات رحلة سنويًا، بينما تُعد BYD إحدى الشركات المصنعة الرائدة في الصين للمركبات الكهربائية.

وتقول Didi Chuxing: إنها استخدمت بيانات جمعتها من 550 مليون مسافر مسجل و 31 مليون سائق لتصميم D1، حيث لديها اليوم نحو مليون سيارة كهربائية عبر منصتها.

ولضمان توفير إمدادات موثوقة وأكثر فعالية من حيث التكلفة لشبكة السائقين الخاصة بها، التي توفر اليوم ما يصل إلى 60 مليون رحلة في اليوم، فإن الشركة تبني نظامًا بيئيًا أعمق للسيارات لخدمة التنقل الأساسية من خلال إنشاء تحالف واسع مع الشركات المصنعة ومقدمي الطاقة والجهات الفاعلة الأخرى في الصناعة.

ويمثل التنقل الذكي التشاركي الحل الأمثل لمستقبل النقل، بحيث يمكن للأشخاص الاستمتاع بتجربة أفضل في السفر من خلال التنقل التشاركي، وذلك في ظل التطوير المستمر للقيادة الذاتية وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي.