تحديث متصفح كروم يجلب مكاسب كبرى في الأداء

تختتم شركة جوجل عام 2020 بما تدعي أنها تحسينات رئيسية في أداء متصفح كروم، حيث هناك عدد كبير من التغييرات والتحسينات التي أدت إلى تعزيز أداء المتصفح عبر عدة جبهات ضمن النسخة 87.

وكتب (مات واديل) Matt Waddell، مدير منتج كروم، في تدوينة: يمثل تحديث هذا الشهر المكسب الأكبر في أداء كروم منذ سنوات.

ويتعلق التحسين بعلامات التبويب، حيث يعطي متصفح كروم الآن الأولوية لعلامة التبويب النشطة على علامات التبويب الأخرى في الخلفية.

ويقلل ذلك من استخدام المعالج بما يصل إلى 5 أضعاف، ويطيل عمر البطارية بما يصل إلى 1.25 ساعة.

وتقدم جوجل مزيدًا من التفاصيل حول ما يفعله المتصفح لمراقبة علامات التبويب في مدونة Chromium، حيث فعلت ذلك دون التضحية بميزات الخلفية التي يهتم بها المستخدمون، مثل: تشغيل الموسيقى وتلقي الإشعارات.

6 من أهم الميزات الجديدة في تحديث متصفح كروم الأخير 

ويتم تشغيل المتصفح الآن بشكل أسرع بنسبة 25 في المئة، ويقوم بتحميل الصفحات بسرعة تصل إلى 7 في المئة مقارنةً بالسابق، وذلك عبر استخدام طاقة للمعالجة وذاكرة وصول عشوائي أقل من ذي قبل.

وبدأت جوجل هذا الصيف باختبار خنق مؤقتات جافا سكريبت الخلفية لتحسين عمر البطارية، وأدى عمل الشركة إلى تحسينات ملحوظة، على الأقل في الاختبارات الداخلية.

وتضيف عملاقة البحث أيضًا ميزة البحث في علامة التبويب، بحيث يمكنك الآن رؤية قائمة بعلامات التبويب المفتوحة، وذلك بغض النظر عن النافذة التي توجد فيها.

وتظهر هذه الميزة لأول مرة عبر أجهزة كروم بوك، ومن ثم تتوسع لتشمل إصدارات سطح المكتب الأخرى من متصفح كروم.

وأصبح شريط العناوين أكثر فائدة مع شيء تسميه جوجل “إجراءات كروم”، وهي طريقة أسرع لإنجاز المهام ببضع ضغطات عبر المفاتيح، وتركز المجموعة الأولى من “إجراءات كروم” على الخصوصية والأمان.

وقد تشاهد قريبًا “بطاقات” عند فتح علامة تبويب جديدة في متصفح كروم، ويؤدي النقر عليها إلى نقلك إلى المحتوى الذي تمت زيارته حديثًا والمحتوى ذي الصلة عبر الويب، مما يوفر لك الوقت.

وتظهر البطاقات في الوقت الحالي لبعض المستخدمين فقط أسفل منطقة الاختصارات، وتقول جوجل: إنها تخطط لإضافة بطاقات تركز على الترفيه في عام 2021.

وتحصل نسخة متصفح كروم لنظام macOS أيضًا على أيقونة جديدة تناسب أحدث إصدار من Big Sur.