مقارنة بين خدمتي بث الموسيقى يوتيوب ميوزيك وسبوتيفاي

تتيح لك خدمات (يوتيوب ميوزيك) YouTube Music و (سبوتيفاي) Spotify بث الموسيقى وإنشاء قوائم التشغيل واكتشاف الأغاني الجديدة والمزيد، لذلك يبدو الأمر للوهلة الأولى أن الخدمتين متشابهتان إلى حد كبير، ولكن هناك الكثير من الاختلافات الجوهرية بينهما التي تُعتبر مهمة للغاية وعاملاً رئيسيًا عند تحديد أي خدمة يجب عليك الاشتراك فيها.

إليك مقارنة شاملة بين خدمتي بث الموسيقى يوتيوب ميوزيك وسبوتيفاي وأيهما الأنسب لك:

ما هو المحتوى في كل خدمة؟

أكبر اختلاف بين الخدمتين من حيث المحتوى؛ لأن خدمة (سبوتيفاي) تتيح لك الاستماع إلى أنواع مختلفة من حلقات البودكاست، حيث تقدم الخدمة أكثر من مليون عنوان، وهذا يعني أنك إذا كنت ترغب في الاشتراك في الخدمة فلن تحتاج إلى تطبيق منفصل للبودكاست بعد الآن.

بينما تُركز خدمة (يوتيوب ميوزيك) على بث الموسيقى ومقاطع الفيديو الموسيقية فقط، حيث يمكنك الاستماع إلى الموسيقى ومشاهدة الفيديوهات الموسيقية والقوائم التي منها  100 من أفضل مقاطع الفيديو الموسيقية العالمية.

اكتشاف الموسيقى:

تتميز خدمة (سبوتيفاي) بدعمها العديد من الميزات التي تساعدك على اكتشاف الموسيقى بشكل أفضل، حيث تقدم لك قائمة تشغيل تُسمى (Discover Weekly) تحتوي على أغانٍ من الفنانين المفضلين لديك، والأنواع التي تستمع إليها، بالإضافة إلى عدد كبير من قوائم التشغيل لكل نوع وحالة مزاجية، والكثير من القوائم التي تقدم لك أكثر الأغاني شعبية حسب البلد.

بينما تقدم خدمة (يوتيوب ميوزيك) ثلاثة أنواع من قوائم التشغيل المخصصة، ومن ضمنها قائمة (Discover Mix) التي تمنحك 50 مقطعًا صوتيًا كل أسبوع، والمزيج من القوائم التي تحتوي على أحدث الإصدارات للفنانين المفضلين لديك، ومجموعة من الموسيقى بناءً على عادات الاستماع لديك، كما أنها تتيح لك تصفح الموسيقى حسب النوع أو الحالة المزاجية من خلال تطبيق الهاتف فقط.

قيود الاشتراك في الخطة المجانية:

تقدم كلٌ من خدمتي بث الموسيقى يوتيوب ميوزيك وسبوتيفاي خطة اشتراك مجانية، لكن الحدود في كل منهما مختلفة تمامًا، حيث تتيح خدمة (سبوتيفاي) خطة مجانية للاشتراك لمدة ثلاثة أشهر، تسمح لك من خلالها باختيار الأغاني التي تريد تشغيلها في قوائم تشغيل معينة مثل: قائمة (Daily Mix) المخصصة.

كما يمكنك تخطي الأغاني التي لا تعجبك، ولكن بعدد ست مرات فقط في الساعة، مع إتاحة جودة بث بمعدل 160 كيلو بت في الثانية فقط، بالإضافة إلى بث الإعلانات أثناء الاستماع.

بينما تقدم (يوتيوب ميوزيك) فترة تجريبية لمدة شهر، تتيح لك اختيار أي مسار تريده، مع إمكانية تخطي المسارات عدة مرات كما تريد، مع جودة في البث بمعدل حد أقصى 128 كيلو بت في الثانية، ولكن مع ذلك فإن أكبر عيب في خدمة يوتيوب ميوزيك أنها لا تدعم ميزة التشغيل في الخلفية، وهذا يعني أنه بمجرد إغلاق شاشة الهاتف سيتوقف تشغيل المسار بعكس خدمة (سبوتيفاي).

ميزات أخرى:

تتيح لك خدمة (سبوتيفاي) مشاركة الأغاني التي تستمع إليها، كما يمكنك أيضًا معرفة عدد المستمعين لفنان معين، وأكثر القوائم استماعًا في الشهر، مما يتيح لك معرفة الفنانين وقوائم التشغيل المنتشرة بين المستخدمين، بالإضافة إلى ميزة (مؤقت النوم) Sleep Timer الذي يمكنك تفعيله لإيقاف تشغيل الموسيقى بعد فترة زمنية محددة، كما تدعم الخدمة تطبيق (خرائط جوجل) حيث يمكنك تشغيل المسارات أو إيقافها مؤقتًا أو تخطيها دون مغادرة التطبيق أثناء التنقل.

بينما تتيح لك خدمة (يوتيوب ميوزيك) أيضًا مشاركة الأغاني التي تستمع إليها، ومعرفة عدد المستمعين لكل فنان، ولكن لا يمكنك مشاهدة ما يستمع إليه أصدقاؤك أو مدى شعبية قائمة تشغيل معينة.

ما هي أسعار الاشتراك في خدمتي بث الموسيقى:

تقدم خدمة (سبوتيفاي) 3 خطط للاشتراك؛ الخطة الفردية بسعر 10 دولارات شهريًا، وخطة لحسابين بسعر 12.99 دولارًا شهريًا، بالإضافة إلى خطة اشتراك عائلية تدعم ما يصل  إلى ست حسابات بسعر 14.99 دولارًا في الشهر.

بينما تقدم خدمة (يوتيوب ميوزك) خطتين فقط، الخطة الفردية بسعر  10 دولارات في الشهر، بالإضافة إلى خطة عائلية تدعم ما يصل إلى ست حسابات بسعر 14.99 دولارًا في الشهر.

ولكن تقدم جوجل أيضًا اشتراكًا في (YouTube Premium) يجذب أولئك الذين يحبون مشاهدة يوتيوب، يُكلف الاشتراك 11.99 دولارًا شهريًا ويتضمن كلاً من: YouTube Music و YouTube Premium.

إذًا، أيهما أنسب لك؟

بشكل عام تُعتبر خدمة (سبوتيفاي) هي الخيار الأنسب لك، خاصة إذا كنت تستمع إلى حلقات البودكاست بشكل مستمر، ولكن إذا كنت من الذين يفضلون مشاهدة مقاطع الفيديو بالإضافة إلى الاستماع إلى الموسيقى التي تفضلها، فإن اشتراك (YouTube Premium) الذي يتيح لك الاشتراك في خدمتين في الوقت نفسه هو خيار جيد جدًا.