متصفح سفاري يُستخدم لمشاركة عناوين الأخبار المزيفة

تتيح ميزة مشاركة الارتباط في إصدارات iOS لمتصفح سفاري من شركة آبل لمستخدمي آيفون وآيباد و iPod Touch تغيير العناوين الرئيسية عند مشاركة أجزاء من صفحات الويب.

وأثار أحد الباحثين مخاوف من إمكانية إساءة استخدام هذه الميزة لنشر الأخبار الكاذبة.

وعند تصفح صفحات الويب، مثل المقالات الإخبارية في متصفح الويب سفاري عبر جهاز آيفون أو آيباد، يمكن للمستخدمين اختيار ومشاركة نَصٍ جزئي مقتطف من الصفحة، بدلاً من الصفحة بأكملها.

ومع ذلك، يمكن أن يأتي النَّص المقتطف أيضًا من حقل إدخال نصيٍ يمكن للمستخدم التحكم فيه وتحريره.

وعند مشاركة المقتطف من الصفحة مع مستخدمي آيفون آخرين عبر iMessage، فإن معاينة الارتباط التي تم إنشاؤها تحتوي على قيمة هذا النص المشترك نفسه، بدلاً من العنوان الأصلي لصفحة الويب.

وبمعنى آخر، يمكن للمستخدمين كتابة قيمة نصية عشوائية في حقل شريط البحث لمواقع الويب الإخبارية، ثم مشاركة هذه القيمة النصية عبر iMessage.

وتؤدي معاينة الرابط التي تم إنشاؤها عبر iMessage إلى إعطاء الانطباع بشكل خطأ، كما لو كان هذا النص الذي أنشأه المستخدم هو العنوان الفعلي للصفحة.

ويمكن إعادة إنتاج السلوك على وجه التحديد عندما يتم الاحتفاظ بجهاز آبل في الاتجاه الأفقي، وعند مشاركة الروابط عبر iMessage بين مستخدمي آيفون.

لذا، فإن مشاركة المحتوى بهذه الطريقة من آيفون إلى أندرويد لن يؤدي إلى هذا السلوك.

وهناك بعض حالات الاستخدام المشروعة لهذه الميزة، بحيث إنها مفيدة للإشارة إلى فقرات معينة في التدوينات، والمقالات الإخبارية.

ويعتقد (جوش لونج) Josh Long، كبير محللي الأمن في شركة Intego، أنه قد يكون لهذه الميزة تأثير أوسع إذا أُسيء استخدامها لنشر معلومات كاذبة.

وأوضح لونج في تدوينة: لا يوجد حاليًا ما يمنع المستخدم من كتابة عنوان مضلل أو نص مضلل آخر في حقلٍ ما، وجعله جزءًا من معاينة الصفحة.

ويجب على جميع مستخدمي iMessage توخّي الحذر، حيث يمكن استخدام الخلل كوسيلة لإقناع المستثمرين الماليين بشراء أو بيع الأسهم بناءً على عناوين كاذبة.

وجرى الإعلان عن عن النتائج المتعلقة بهذه المشكلة في وقت مبكر من عام 2019، إلا أن أحدث أجهزة iOS من آبل تستمر في الشحن مع تمكين هذه الميزة.