4 أشياء يجب عليك معرفتها عن حواسيب ماك الجديدة

أقامت شركة آبل يوم الثلاثاء الماضي حدثًا يُسمى (One More Thing) كشفت خلاله عن معالجها الجديد (M1) الذي ستعمل به حواسيب ماك القادمة بدلًا من معالجات شركة إنتل، حيث ذكرت آبل أن هذا المعالج يعتبر أقوى معالج صنعته على الإطلاق.

إليك 4 أشياء يجب عليك معرفتها عن حواسيب ماك الجديدة:

1- معالج جديد بإمكانيات مذهلة:

ذكرت آبل في الحدث أنها قامت بتطوير معالج M1 لتحسين أداء أجهزة ماك على نحو يجعل الحجم الصغير والكفاءة في الطاقة في غاية الأهمية. وكنظام في شريحة (SoC) يجمع M1 بين العديد من التقنيات القوية في شريحة واحدة، ويتميز ببنية لذاكرة موحدة لتحسين الأداء والكفاءة على نحو كبير.

وأضافت أن معالج M1 هو أول معالج لحاسوب شخصي بُني باستخدام تقنية للمعالجة متطورة بدقة 5 نانومتر، ويحتوي 16 مليار ترانزستور. ويتميز المعالج بأسرع نواة لوحدة المعالجة المركزية في العالم، وأفضل أداء لوحدة المعالجة المركزية لكل واط، وأسرع معالجة للرسومات متكاملة في حاسوب شخصي، وأداء مذهل لتقنيات التعلم الآلي مع محرك Apple Neural Engine.

ونتيجة لذلك، يوفر معالج M1 أداءً أسرع لوحدة المعالجة المركزية بما يصل إلى 3.5 مرات، وأداء لوحدة معالجة الرسومات أسرع بما يصل إلى 6 مرات، وتعلم آلي أسرع بنحو 15 مرة، وكل ذلك مع تحسين عمر البطارية مرتين مقارنةً ببطاريات حواسيب ماك المحمولة من الجيل السابق بفضل تحسين الأداء والكفاءة، لذا، فإن معالج M1 يحقق أكبر قفزة على الإطلاق لحواسيب ماك.

كيفك تعمل آبل على إنهاء شراكة استمرت 15 عامًا مع إنتل؟

2- تطبيقات نظام التشغيل iOS ستعمل بسلاسة في حواسيب ماك:

ستكون جميع تطبيقات نظام التشغيل (آي أوإس) iOS الخاص بهواتف آيفون وأجهزة آيباد قادرة على العمل بشكل طبيعي في حواسيب ماك الجديدة، مما يعني أن المستخدمين سيتمكنون تلقائيًا من الوصول إلى الغالبية العظمى من تطبيقات آيفون في متجر ماك، ولكن من غير الواضح حتى الآن عدد التطبيقات الموجودة في متجر ماك التي تدعم التشغيل في هواتف آيفون وأجهزة آيباد.

3- طرز جديدة من حواسيب ماك ستعمل بالمعالج الجديد:

في الحدث نفسه، أعلنت آبل عن حاسوب (ماك بوك برو) Mac Book Pro بقياس 13 بوصة الذي سيكون أول حاسوب من الشركة يعمل بمعالج M1 الجديد، حيث تَعد آبل أن الحاسوب مع إصدار نظام التشغيل macOS Big Sur الجديد سيقدم للمستخدم تجربة رائعة، حيث سيصبح الحاسوب الجديد أقوى وأكثر كفاءة.

كما أعلنت أيضا عن حاسوب (ماك بوك أير) Mac Book Air بقياس 13 بوصة، الذي يعمل بالمعالج نفسه، حيث أشارت آبل إلى أن حاسوب (ماك بوك أير) هو حاسوب ماك الأكثر شهرة، والحاسوب المحمول الأكثر مبيعًا في العالم.

والآن، بفضل كفاءة معالج M1، سيوفر الحاسوب أداءً قويًا بدون مروحة، مما يعني أنه بغض النظر عما يفعله المستخدمون، فإنه يظل صامتًا تمامًا، ويتميز الحاسوب الجديد بعمر للبطارية يصل إلى 18 ساعة من تشغيل الفيديو.

وبالمقارنة مع الجيل السابق، يمكن لحاسوب (ماك بوك أير) الذي يعمل بمعالج M1، تصدير مشاريع تحرير الفيديو في تطبيق iMovie بسرعة تصل إلى 3 أضعاف، ودمج التأثيرات الثلاثية الأبعاد في الفيديو في برنامج Final Cut Pro بسرعة تصل إلى 5 أضعاف.

4- حواسيب ماك تمثل تحولًا كبيرًا لشركة آبل:

تعتبر هذه هي المرة الأولى منذ عام 2005 التي لن تستخدم فيها شركة آبل معالجات شركة إنتل في حواسيب ماك الخاصة بها، حيث تستخدم الآن معالج M1 الذي يعتمد على معمارية ARM بدلاً من ذلك، وهو يشبه المعالج الذي يُستخدم في هواتف آيفون وأجهزة آيباد، وتمثل هذه الخطوة تحولًا كبيرًا في كيفية تعامل آبل مع الحوسبة، مما يجعل حواسيب ماك القادمة أكثر تشابهًا مع هواتف آيفون وأجهزة آيباد اللوحية.