فيراري تكشف عن نسخة مكشوفة من سيارتها الهجينة ‏SF90 Stradale

كشفت شركة (فيراري) Ferrari اليوم الخميس النقاب عن سيارتها الجديدة SF90 Spider، وهي نسخة مكشوفة من سيارتها SF90 Stradale الهجينة، وتأتي بوصفها جزءًا من حملة شركة صناعة السيارات الإيطالية الفاخرة لتحقيق 60 في المئة من المبيعات من التقنية الهجينة بحلول عام 2022.

وتتميز السيارة الجديدة بالمواصفات نفسها لسيارة 4WD SF90 Stradale التي تم إصدارها العام الماضي، ويشمل ذلك محرك الاحتراق ذي الأسطوانات الثمانية بقوة 780 حصانًا، ومحركين كهربائيين مثبتين في الأمام يضيفان قوة إضافية تبلغ 220 حصانًا، بالإضافة إلى سطح صلب قابل للسحب.

وسيبلغ سعر سيارة Spider – التي يزيد وزنها عن Stradale بنحو 100 كجم – نحو 473 ألف يورو (558 ألف دولار أمريكي) في إيطاليا، متجاوزًا سعر سيارة Stradale الذي يبلغ  430 ألف دولار. ومن المتوقع أن يتم التسليم الأول في الربع الثاني من العام المقبل في أوروبا.

وقال الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية والتسويق (إنريكو جاليرا) خلال عرض على شبكة الإنترنت: “نعد SF90 سيارتنا الفائقة”. وأضاف: “لا نرى أي منافسين في السوق في الوقت الحالي”، مضيفًا أن SF90 ستجذب أيضًا مالكي السيارات الرياضية القوية من سلسلة V12.

وبالإضافة إلى سرعة قصوى تبلغ 340 كم في الساعة، يمكن لمحرك SF90 الهجين القابل للشحن الخارجي توفير 25 كيلومتر من الطاقة الكهربائية، مما يسمح للسائقين بمغادرة المنزل بهدوء، والعبور عبر مراكز المدن دون إنتاج انبعاثات.

وحتى الآن، لم تؤخر جائحة الفيروس التاجي المستجد (كوفيد-19) COVID-19 خطط فيراري الطموحة لطرح طُرز جديدة، حيث تأتي سيارة SF90 Spider بعد شهرين من سيارة Portofino M، وهو تحول في سيارة فيراري الكبرى الأكثر مبيعًا.

وهي تحافظ على تعهدها بالكشف عن سيارتين جديدتين هذا العام، بعد أن سجّلت خمسة أرقام قياسية في عام 2019، ويشمل ذلك SF90 Stradale، أول سيارة هجينة من فيراري في سلسلة الإنتاج.

ويعد SF90 Spider الطراز الثامن الجديد من بين 15 سيارة فيراري من السيارات الموعودة في خطتها 2018-2022.

وتعهّدت شركة صناعة السيارات، التي تسيطر عليها Exor، وهي الشركة القابضة المملوكة لعائلة Agnelli الإيطالية، بأن تكون 60 في المئة من مبيعات السيارات هجينة بحلول عام 2022.

ومع ذلك، لا يُتوقع الحصول على سيارة فيراري الكهربائية بالكامل إلا بعد عام 2025، حيث تتطلب تقنية البطاريات مزيدًا من التطوير، وتحتاج المجموعة إلى إعداد العملاء الذين اعتادوا على المحركات الصاخبة أكثر من القيادة الهادئة.

وقال جاليرا: “في الوقت الحالي، لا نعد التقنية الكهربائية مناسبة لاحتياجات فيراري، ولكنها ستكون بالتأكيد في المستقبل، ولكن ليس الآن”.