هواوي تحدد موعدًا لإطلاق أول إصدار تجريبي من نظام ‏HarmonyOS‏ لهواتفها

أكدت شركة هواوي رسميًا في وقت سابق أن بعض هواتفها العاملة بواجهة المستخدم EMUI 11 المبنية على نظام التشغيل أندرويد 10 من شركة جوجل الأمريكية، ستكون قادرة على تثبيت نظام التشغيل التابع لها (هارموني أوإس 2.0) HarmonyOS 2.0.

وسيُطرح الإصدار الجديد من نظام التشغيل الخاص بالشركة الصينية للمطورين على مراحل، ومن المتوقع إطلاق الإصدار التجريبي الأول للهواتف خلال شهر كانون الأول/ ديسمبر القادم.

ووفقًا لـ (وانج تشنجلو) – رئيس قسم البرامج في هواوي – فإن المنصة المفتوحة المصدر من النظام ستكون متاحة للمطورين اعتبارًا من 18 كانون الأول/ ديسمبر المقبل، وسيصل النظام إلى الوحدات التجريبية الأولى بحلول شهر كانون الثاني/ يناير أو شباط/ فبراير 2021.

وكشف وانج أن جميع الموظفين في هواوي يعملون على بناء نظام بيئي جديد حول فكرة (هارموني) وحتى الآن كل شيء يسير وفقًا للخطة. وعندما تعود التقارير الأولية من الموظفين في الربع الأول من عام 2021، فإنه من المتوقع إطلاق الإصدار التجريبي العام في شهر نيسان/ أبريل 2021.

وقال المسؤول التنفيذي: إن نحو 90 في المئة من الهواتف الذكية للشركة يجب أن تكون جاهزة للتحديث بمجرد أن يكون هناك تحديث نهائي للإطلاق.

ووفقًا لمنشور على موقع التواصل الاجتماعي الصيني (ويبو) Weibo نُشر مطلع شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، فإن الهواتف التي تحتوي معالج (كيرين 9000) Kirin 9000 من هواوي ستكون الأُولى في الحصول على النظام، ويشمل ذلك: هواتف سلسلة (ميت 40) Mate 40. ثم ستحصل عليه الهواتف التي تحتوي معالج (كيرين 990 5جي) Kirin 990 5G، ويشمل ذلك: هواتف (بي40) P40، و(ميت 30) Mate 30. ثم ستحصل عليه الهواتف التي تحتوي معالجي (كيرين 710) Kirin 710، و(كيرين 810) Kirin 810 القديمين.

يُشار إلى أن مسؤولًا بشركة هواوي كان قد صرح في شهر آب/ أغسطس الماضي أن الشركة لا تعتزم خلال العام الحالي إطلاق أي هاتف ذكي يعمل بنظام التشغيل HarmonyOS، بل سوف تستمر في الاعتماد على نظام أندرويد.

وكانت هواوي قد كشفت أيضًا في شهر آب/ أغسطس الماضي عن نظام HarmonyOS الذي تروّج له بأنه أفضل من نظام أندرويد وأسرع، إذ بُني باستخدام عدد أقل من الأسطر البرمجية، وهو قادر على تشغيل المنتجات الذكية، مثل السيارات، وأجهزة التلفاز، والساعات.