سامسونج تتفوق على آبل في السوق الأمريكي لأول مرة منذ 3 سنوات

باعت شركة سامسونج أكبر عدد من الهواتف الذكية في الولايات المتحدة في الربع الثالث من العام الحالي، متفوقة على منافستها شركة آبل للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات، حسبما أظهر تقرير يوم الاثنين.

واستحوذت شركة سامسونج على نحو 33.7 في المئة من سوق الهواتف الذكية بالولايات المتحدة في المدة الممتدة من 1 تموز/ يوليو إلى 30 أيلول/ سبتمبر 2020، بزيادة 6.7 نقطة مئوية عن العام السابق، وذلك بحسب شركة أبحاث السوق (إستراتيجي أناليتكس) Strategy Analytics.

واحتلت شركة آبل المرتبة الثانية بحصة قدرها 30.2 في المئة، تليها شركة تصنيع الهواتف الذكية الكورية الجنوبية (إل جي) بحصة 14.7 في المئة.

وهذه هي المرة الأولى منذ الربع الثاني من عام 2017 التي تصدّرت فيها سامسونج سوق الهواتف الذكية في الولايات المتحدة.

ويُعتقد أن المبيعات القوية للهواتف الذكية المتوسطة المواصفات وذات الميزانية المحدودة، إلى جانب إطلاق الأجهزة الرائدة مثل: (جالاكسي نوت 20) Galaxy Note 20، و(جالاكسي زد فولد2) Galaxy Z Fold2، عزّزت حضور سامسونج في الولايات المتحدة.

وقال عاملون في الصناعة: إن الإطلاق المتأخر لسلسلة (آيفون 12) iPhone 12 من آبل ربما ساعد سامسونج أيضًا على النمو في الولايات المتحدة، إذ عادةً ما تُصدر آبل هاتف آيفون جديدًا في شهر أيلول/ سبتمبر، ولكن هذا العام، بدأت عملاقة التقنية الأمريكية ببيع هواتف ذكية جديدة اعتبارًا من شهر تشرين الأول/ أكتوبر.

وكانت سامسونج أيضًا البائع الرئيسي في سوق الهواتف الذكية العالمي في الربع الثالث من العام بحصة 21.9 في المئة، متفوقة على العلامتين التجاريتين الصينيتين: هواوي بحصة 14.1 في المئة، وشاومي بحصة 12.7 في المئة. وكان لشركة آبل حصة سوقية تبلغ 11.9 في المئة من السوق العالمية في الربع الثالث.