رهان سوفت بانك على التكنولوجيا كلفها 1.3 مليار دولار

تكبّدت شركة (سوفت بانك) SoftBank اليابانية العملاقة اليوم الاثنين خسائر بلغت 131.7 مليار ينٍ (1.3 مليار دولار) نتيجة تنويعها غير المتوقع في تداول أسهم التكنولوجيا المدرجة والصكوك الأخرى للأشهر الستة المنتهية في شهر سبتمبر.

ويبدو أن الرهانات الضخمة التي قام بها الملياردير (ماسايوشي سون) Masayoshi Son في الأشهر الأخيرة على أسهم التكنولوجيا المدرجة لم تؤتِ ثمارها.

وذكرت صحيفتا وول ستريت جورنال وفايننشال تايمز عن رهانات سون الكبيرة في شهر سبتمبر.

وقالت الصحيفتان: إن سوفت بانك اشترت ما يقرب من 4 مليارات دولار من العقود المرتبطة بالأسهم الأساسية التي اشترتها سابقًا في شركات، مثل: أمازون ومايكروسوفت ونيتفليكس.

ووصف بعض المراقبين المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة سوفت بانك بأنه “حوت” بورصة ناسداك – لكونه يمثل مستثمرًا من الوزن الثقيل ويتمتع بالقدرة على تحريك الأسواق بمفرده.

إنفيديا تشتري ARM من سوفت بانك مقابل 40 مليار دولار، تعرّف على التفاصيل!

ورفض سون الوصف اليوم الاثنين، ووصف أحدث إستراتيجية لشركة سوفت بانك للاستثمار في الشركات ذات السيولة العالية والمنتجات المشتقة بأنها “برنامج تجريبي”.

وقال: عندما تقول المشتقات، فإن الأمر يبدو محفوفًا بالمخاطر، لكنه يمثل 1 في المئة فقط من القيمة الإجمالية لمقتنياتنا.

وأضاف: أنه إذا فشلت الاستثمارات، فإن الضرر سيكون فقط 1 في المئة من إجمالي موجودات سوفت بانك، وهذا مجرد جزء ضئيل من الصورة الكاملة.

ويستطيع سون الترويج لمكاسب الاستثمار في أماكن أخرى، حيث عاد صندوق Vision – أداة الاستثمار التكنولوجي الهائلة لشركة سوفت بانك المدعومة من المملكة العربية السعودية – إلى الربح مرة أخرى.

وقالت الشركة: إن استثماراتها في 83 شركة، بتكلفة 75 مليار دولار، بلغت 76.4 مليار دولار في نهاية شهر سبتمبر.

وأوضحت الشركة أن الصندوق حقق مكاسب بلغت 141.4 مليار ينٍ (1.4 مليار دولار) للأشهر الستة المنتهية في شهر سبتمبر، بعد أن باع أسهمًا في أربع شركات، وحصل على الأموال مقابل ست شركات أخرى.

وأعلنت سوفت بانك عن دخل صافٍ قدره 627 مليار ينٍ (6 مليارات دولار) في الربع من يوليو إلى سبتمبر، مما يعاكس الخسائر البالغة 700 مليار ينٍ (6.8 مليارات دولار) في الفترة نفسها من العام الماضي.

وساعدت عمليات إعادة شراء الأسهم، التي غذّتها عمليات بيع أصول بقيمة 40 مليار دولار تقريبًا، في دفع سهم الشركة إلى أعلى مستوى في 20 عامًا تقريبًا، مما أعطاها قيمة سوقية تبلغ 14.8 تريليون ينٍ (143 مليار دولار).