بذلة أجنحة كهربائية سرعتها 300 كيلومتر في الساعة

تنقل شركة (بي إم دبليو) BMW الركاب إلى آفاق جديدة مع أول بذلة أجنحة كهربائية تصل سرعتها إلى 186 ميل لكل ساعة (300 كيلومتر في الساعة)، بحيث تصل سرعة البدلات التقليدية إلى 62 ميل في الساعة فقط.

وينبع التصميم من بنات أفكار لاعب القفز المظلي المحترف (بيتر سالزمان) Peter Salzmann، الذي عمل مع شركة صناعة السيارات الألمانية لتحويل الرؤية من الرسم إلى اختبار الطيران الأول.

ويتم ربط حامل الصدر بالبدلة التي تحتوي على مروحتين كربونيتين توفران قوة تبلغ 7.5 كيلو واط، وسرعة تبلغ نحو 25000 دورة في الدقيقة وناتج إجمالي يبلغ 15 كيلو واط، وهو متاح لمدة خمس دقائق.

وفي الرحلة الأولى، قفز سالزمان في الهواء على ارتفاع 10000 قدم فوق سلسلة جبال الألب في رحلة شديدة الانحدار.

وجاءت فكرة بذلة الأجنحة الكهربائية إلى سالزمان في عام 2017، وبدأت كرسومات تخطيطية تحولت إلى نماذج رقمية ثم النموذج الأول.

ويوضح سالزمان: النموذج الأول من بذلة الأجنحة الكهربائية مصنوع من الورق المقوى، وقمت ببنائه حتى أتمكن من التعرف على حجم وحدة الدفع، ومن ضمنها البطاريات وكل ما يتعلق بها.

وجرى في البداية وضع وحدة الدفع في الخلف، لكنها انتقلت إلى المقدمة بعد الرسومات الأولية والمناقشات مع خبراء الديناميكا الهوائية.

وتعاون سالزمان مع شركة BMW التي وفرت الأدوات اللازمة لتصميم البدلة ونظام القيادة، وعملت المجموعة على نظام أصغر، يبلغ عرضه نحو 40 إنشًا، ومجهز بمراوح بقياس 5 إنشات.

ويتم تشغيل حامل الصدر بواسطة بطارية ليثيوم بقوة 50 فولت تزن نحو 26 رطل ومجهزة أيضًا بوحدة تخزين الطاقة.

ويتصل جهاز التحكم في تدفق الطاقة إلى المحرك بالكم الأيسر، مما يوفر دفعة قوية للوصول إلى سرعات تصل إلى 186 ميل في الساعة.

وتم إجراء السلسلة الأولى من الرحلات التجريبية في نفق الرياح الأفقي لشركة BMW للتحقق من صحة التصميم قبل نقله إلى السماء.

وأكمل سالزمان أكثر من 30 قفزة اختبارية مرتديًا البدلة ذات التقنية العالية، وحدثت القفزة الفعلية بالقرب من قمم Drei Brüder في سلسلة جبال Hohe Tauern في جبال الألب.