ترامب يعلن انتصارات سابقة لأوانها عبر تويتر

أعلن الرئيس (دونالد ترامب) قبل الأوان فوزه في بعض الولايات المتنازع عليها بشدة في ساحة المعركة عبر التغريدات، متحدياً قواعد منصة تويتر ضد تقديم مزاعم في نتائج الانتخابات المبكرة.

وبدأت تويتر بتطبيق التسميات عبر التغريدات المخالفة بعد وقت قصير من نشرها.

ولا يزال يتعين عليهم فرز أكثر من مليون بطاقة اقتراع في ولاية بنسلفانيا، ولا يُطلب من مسؤولي الانتخابات قانونًا إنهاء فرزهم قبل يوم الجمعة.

وليس للرئيس سلطة المصادقة على نتائج التصويت، حيث إن هذه السلطة بيد مسؤولي الانتخابات في الولاية.

ولم تنسب أي منظمة إخبارية كبرى الولايات المتنازع عليها لصالح أي من المرشحين.

وجاء إعلان ترامب السابق لأوانه في أعقاب سيل من التغريدات من دائرته المقربة – أعلن فيها انتصارًا زائفًا في ولاية بنسلفانيا في وقت سابق من يوم الأربعاء.

وقام نجل ترامب، إريك ترامب (Eric Trump)، والسكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض، كايلي ماكناني (Kayleigh McEnany)، وحساب تويتر لحملة إعادة انتخاب ترامب بتغريد رسائل تعلن قبل الأوان فوز ترامب في بنسلفانيا.

وقال مدير الحملة بيل ستيبين (Bill Stepien) للصحفيين: إن الحملة فازت بولاية بنسلفانيا، لكنه لم يقدم أي أساس واقعي لهذا الادعاء.

وأعلنت منصة تويتر يوم الاثنين أنها تصنف التغريدات التي تتضمن مزاعم حول نتائج الانتخابات حتى إعلان ما لا يقل عن اثنين من المنافذ الإخبارية المعتمدة سابقًا الفائزين.

وتشمل هذه المنافذ وكالة (أسوشيتد برس) و(سي إن إن) و(فوكس نيوز) و (ABC News) و (NBC News) و (Decision Desk HQ).

وقدم ترامب سلسلة من الادعاءات الكاذبة أو المضللة حول نتائج الانتخابات، وصنفت تويتر أربع تغريدات يوم أمس الأربعاء بأنها تنتهك قواعدها، وقيدت التفاعل مع تلك التغريدات.

ورفعت حملة ترامب دعاوى قضائية لوقف فرز الأصوات في كل من ميشيغان وبنسلفانيا، لكن المحكمة لم توافق.

واحتشد أنصار ترامب في ميشيغان خارج مركز المؤتمرات حيث يجري فرز الأصوات، في محاولة واضحة للضغط على العاملين في الانتخابات لوقف الفرز.

وضغطت حملة ترامب من أجل إعادة فرز الأصوات في ولاية ويسكونسن، حيث تقدم بايدن.