فولكس فاجن تتحدى تيسلا في الصين عبر ID.4

أطلقت شركة فولكس فاجن (Volkswagen) طرازي (ID.4) للسيارات الرياضية المتعددة الأغراض في الصين لتتحدى شركة تيسلا في سوق السيارات الأكبر في العالم، حيث تواصل توسعها في سوق السيارات الكهربائية العالمية.

ويصنع مشروع مشترك بين فولكس فاجن ومجموعة (FAW) نموذج (ID.4 CROZZ)، بينما ينتج مشروع منفصل مع (SAIC Motor) نموذج (ID.4 X).

وتعد هذه الخطوة جزءًا من استثمار بقيمة 2 مليار دولار في إنتاج السيارات الكهربائية في الصين ومبيعاتها، كشفت الشركة عنه في شهر مايو.

وتمثل هذه النماذج بداية دفعة كبيرة من شركة فولكس فاجن في سوق السيارات الكهربائية في الصين لتنافس شركات، مثل: تيسلا و (Nio).

ولم تكشف المجموعة الألمانية عن سعر النموذجين، لكن عرضًا تقديميًا عند إطلاق المنتج قال: إن السعر المبدئي لسيارات الدفع الرباعي، التي هي أكبر من سيارات السيدان (Model 3) المصنوعة في الصين من تيسلا، سيكون أقل من 250 ألف يوان (37450 دولار) بعد دعم السيارات الكهربائية من الحكومة الصينية.

ويبدأ سعر (Model 3) من سيارات السيدان في الصين حاليًا من 249900 يوان، بعد الإعانات.

وأوضح المسؤولون التنفيذيون في فولكس فاجن في الحدث أن نماذج (ID.4) سيكون لها نطاقات قيادة تزيد عن 400 كيلومتر وتقدم تحديثات البرامج عبر الهواء.

وقال ستيفان وولينشتاين (Stephan Woellenstein)، الرئيس التنفيذي لمجموعة فولكس فاجن في الصين: إن فولكس فاجن ستطرح ثمانية نماذج من عائلة السيارات الكهربائية (ID) في الصين بحلول عام 2023.

وقال مجلس الدولة يوم الاثنين: إن مبيعات السيارات الكهربائية والهجينة التي تعمل بالكهرباء والهيدروجين في الصين من المتوقع أن ترتفع إلى 20 في المئة عن نسبة مبيعات السيارات الجديدة بحلول عام 2025.

وبالنظر إلى المستقبل، فإن هذا الرقم يقفز إلى 50 في المئة بحلول عام 2035، وذلك وفقًا لوزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات في البلاد، ومن المتوقع أن تشكل السيارات التي تعمل بالبطاريات 95 في المئة من هذا العدد.

وتضغط الصين بشدة من أجل المزيد من السيارات العديمة الانبعاثات، التي تسميها مركبات الطاقة الجديدة (NEV)، في البلاد، ومن المتوقع بيع نحو 1.1 مليون من هذه المركبات في الصين هذا العام.