أستون مارتن لديها هاتف قابل للطي من سامسونج

تعاونت العلامة التجارية الكورية الجنوبية سامسونج مع شركة تصنيع السيارات أستون مارتن (Aston Martin) لإطلاق هاتف (Samsung Galaxy Z Fold 2) نسخة سباقات أستون مارتن في الصين.

وكان الاعتقاد السائد أن (Galaxy Z Fold 2) هو الهاتف الوحيد القابل للطي الذي يستحق الشراء. 

وينبع ذلك من جودة بنائه المحسنة، وقائمة واسعة من الميزات وتعدد الاستخدامات، لكن سعر 2000 دولار يعني أن الجهاز مكلف للغاية، حتى بمعايير 2020.

ويعد سعر الهاتف القابل للطي الأحدث من سامسونج أعلى في الصين، حيث يتم بيعه مقابل 16999 يوانًا (نحو 2540 دولارًا أمريكيًا) في السوق.

وتم تجهيز نسخة سباقات أستون مارتن من الهاتف القابل للطي بما يصل إلى 12 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، مع 512 جيجابايت من مساحة التخزين، ويصل سعره إلى نحو 20999 يوانًا (أي نحو 3140 دولارًا أمريكيًا).

ويعني هذا أن هاتف (Aston Martin Racing Edition) أغلى بنحو 600 دولار أمريكي من سعر نموذج (Galaxy Z Fold 2) في الصين، وأغلى بأكثر من 1000 دولار أمريكي بالمقارنة مع سعر (Galaxy Z Fold 2) في الولايات المتحدة.

وتحتوي نسخة سباقات أستون مارتن من الهاتف القابل للطي على عدد قليل من الإضافات مقابل هذا السعر، مثل: الساعة الذكية (Galaxy Watch 3 LTE)، وطبعة محدودة من قميص وقبعة، وحافظة جلدية عليها جميعها شعار أستون مارتن بإصدار خاص للهاتف.

وخلافًا لذلك، لا ينبغي أن تتوقع أي علامات تجارية، أو إضافات تصميمية على الهاتف نفسه.

وتبيع سامسونج الإصدار الخاص من هاتف (Galaxy Z Fold 2) عبر (Tmall) في الصين، ومن المفترض شحن الطلبات اعتبارًا من 6 نوفمبر، ولا توجد معلومات حتى الآن عن توفر أوسع في مناطق أخرى.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تضع فيها علامة تجارية للسيارات اسمها ضمن هاتف، حيث وضعت العلامة التجارية للسيارات الفاخرة بنتلي (Bentley) اسمها سابقًا ضمن هاتف (Vertu) وباعته بسعر 9000 دولار.

وسواء تعلق الأمر بالهواتف أو القمصان أو القبعات أو الساعات أو الحقائب أو الدراجات أو حتى العطور، فإن شركات صناعة السيارات الفاخرة تريد بيع المنتجات المتضمنة علاماتها التجارية؛ وذلك لأنها طريقة أخرى للاستفادة من قيمة العلامة التجارية.