أرشيف الإنترنت يوضح سبب إزالة صفحات الويب

أعلن أرشيف الإنترنت (Internet Archive) عن قيامه بنشر التعليقات التوضيحية للتحقق من صحة الحقائق عبر بعض أرشيفات صفحات الويب من خلال الأرشيف الرقمي لشبكة الويب العالمية المسمى (Wayback Machine).

ووفقًا لمارك جراهام (Mark Graham)، مدير (Wayback Machine)، فقد شعرت المنظمة بالحاجة إلى هذه الميزة بعد ملاحظة عدد من مجموعات التحقق من الحقائق التي ترتبط بالإصدارات المؤرشفة من الصفحات.

وكتب غراهام: نحاول الحفاظ على تاريخنا الرقمي، لكننا ندرك المشكلات المتعلقة بتوفير الوصول إلى معلومات غير صحيحة تأتي من مصادر مختلفة.

وأضاف: نأمل أن يتفهم عملاؤنا بشكل أفضل ما يقرؤونه في (Wayback Machine) من خلال توفير روابط ملائمة للمعلومات السياقية.

وبالنظر إلى أن مؤسسات التحقق من الحقائق تعمل في الأساس على إعادة إبراز المعلومات القديمة لكشف زيفها، فقد شعر أرشيف الإنترنت أنه من المهم أن يوفر (Wayback Machine) هذا السياق عبر الصفحات المؤرشفة نفسها.

وتضمن الإعلان أمثلة لبطاقات التحقق من الحقائق الخاصة بالأرشيف الرقمي لشبكة الويب العالمية (Wayback Machine).

ويظهر شريط أصفر في الجزء العلوي من الصفحة المؤرشفة لإعلام المستخدمين بأنها خاضعة للتحقق من صحة الأخبار، مع تضمين رابط لمقالة التحقق من صحة الأخبار في الملصق.

وتتضمن الأمثلة قصة مؤرشفة لشبكة (CNN) حول مشروع قانون الرعاية الصحية للحزب الجمهوري لعام 2017، وهناك مثال آخر هو رابط مؤرشف لصفحة قرر الباحثون أنها جزء من حملة للتضليل.

ويتضمن (Wayback Machine) الآن رابطًا لتقرير المعلومات المضللة، ويمكن أن يكون (Wayback Machine) مصدرًا مفيدًا للمواد المنشورة في الأصل عبر المنصات الاجتماعية التي تم إزالتها بسبب انتهاكات السياسة.

وتمت إزالة تدوينة عبر (Medium) كانت تروج لمعلومات مضللة عن (COVID-19) بسبب أحد انتهاكات السياسة، ويعرض (Wayback Machine) الآن تسمية توضح أن الصفحة قد تمت إزالتها بسبب انتهاك قواعد المنصة.

ويمثل (Wayback Machine) الأرشيف الأكبر عبر الإنترنت للمواد الرقمية، ويحتفظ به أرشيف الإنترنت غير الربحي.

ويمكن للمستخدمين البحث عن أي صفحة ويب تقريبًا، والعثور على نسخة مؤرشفة من تلك الصفحة.

وتحتوي بعض مواقع الويب على إصدارات متعددة من صفحاتها المؤرشفة، مما يسمح لك بالعودة بالزمن إلى الوراء، ومعرفة كيف تبدو صفحة ويب معينة في أي نقطة معينة في تاريخها.