واتساب.. لماذا يجب عليك تجنب ميزة الرسائل الذاتية الاختفاء الجديدة؟

يعمل تطبيق واتساب على ميزة الرسائل الذاتية الاختفاء، والتي يطلق عليها اسم (Disappearing) منذ عدة أشهر حتى الآن، وعلى خطى تطبيقات المراسلة المنافسة، يبدو أن واتساب على وشك تنفيذ الميزة، حيث قام التطبيق بتحديث صفحة الأسئلة الشائعة على موقع الويب الخاص به.

تكشف الصفحة المحدثة، التي رصدتها (WABetaInfo)، كل ما نحتاج إلى معرفته حول اختفاء الرسائل في تطبيق واتساب الشهير، وللأسف يبدو أن الميزة أقل بكثير من المزايا المماثلة في التطبيقات الأخرى.

ربما تكون أكبر ضربة ضد ميزة واتساب هي أنها عملية تبديل (تشغيل وإيقاف) بسيطة. وفي الوقت نفسه، يتميز كل من تطبيق (Signal) وتطبيق تيليجرام بأوقات انتهاء صلاحية قابلة للتخصيص تختلف من بضع ثوانٍ إلى أسبوع. وبشكل أكثر تحديدًا، تختفي رسائل واتساب الذاتية الاختفاء بعد سبعة أيام فقط.

5 ميزات وحيل في تطبيق واتساب لا يعلمها الكثيرون، تعرّف عليها

هناك جانب سلبي آخر جدير بالملاحظة لاستخدام هذه الميزة وهو أن هاتف المستلم يقوم تلقائيًا بحفظ الوسائط المرسَلة عبر رسائل الاختفاء على أي حال، وتلاحظ الأسئلة الشائعة أن المستخدمين يحتاجون إلى إيقاف تشغيل وظيفة التنزيل التلقائي عن طريق الاتجاه إلى الإعدادات، ثم استخدام البيانات والتخزين لإيقاف هذا السلوك، ولكن من المفترض أن هذا مطلوب لكل مستخدم في الدردشة، وهذا يجعلك تتساءل ما الفائدة من اختفاء الرسائل إذا لم تختفِ افتراضيًا؟

يحذّر قسم الأسئلة الشائعة أيضًا من أن الاقتباس من رسالة تحذف ذاتيًا في رد يعني أن الرسالة (ربما) تظل في الدردشة بعد سبعة أيام، وعلاوة على ذلك، فإن الرسائل الذاتية الاختفاء لن تحذف نفسها فعليًا إذا تمت إعادة توجيهها إلى دردشة أخرى في واتساب مع تعطيل الرسائل الذاتية الاختفاء. وكِلا السلوكين غريبان نوعًا ما، حيث يُعتقد أنه سيتم حذف حتى الرسالة المقتبسة من الحذف الذاتي (مع ترك الرد فقط)، وأن إعادة التوجيه لهذه الرسائل المؤقتة لن يكون ممكنًا.

يلاحظ الفريق أيضًا أنه من الممكن للمستخدمين التقاط لقطة للشاشة لرسالة محذوفة ذاتيًا، بدلاً من تقديم تنبيهات لقطة الشاشة كما هو موضح في تطبيق سناب شات وتطبيق تيليجرام. وبمعنى آخر، من الأفضل لك استخدام هاتين الخدمتين و(Signal) إذا كنت تريد حقًا المزيد من راحة البال لحذف الرسائل بنفسك.