السيارات الكهربائية والهجينة ستشكل 20% من مبيعات السيارات في الصين بحلول 2025‏

قال مجلس الدولة الصيني اليوم الاثنين: إنه من المتوقع أن ترتفع مبيعات السيارات الكهربائية والهجينة التي تعمل بالكهرباء والهيدروجين في الصين – التي تعد أكبر سوق للسيارات في العالم – إلى 20 في المئة من إجمالي مبيعات السيارات الجديدة بحلول عام 2025 من 5 في المئة فقط الآن.

وقال مجلس الدولة ومجلس الوزراء الصيني، في ورقة للسياسات كجزء من إصدار الخطة الخمسية الرابعة عشرة للبلاد ‏حتى عام 2025: إن مبيعات ما يسمى بمركبات الطاقة الجديدة، التي تشمل المركبات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات، والهجينة القابلة للشحن الخارجي، والمركبات التي تعمل بخلايا الوقود الهيدروجينية سترتفع‏ مع تحسين صناعة السيارات الكهربائية الجديدة في الصين من تقنيتها وقدرتها التنافسية.

ودعا مجلس الدولة إلى إجراء تحسينات كبيرة في تقنيات مكونات السيارات الكهربائية في الصين وبناء شبكات أكثر كفاءة لشحن المركبات الكهربائية، وتبديل البطاريات لجعل السيارات الكهربائية أكثر ملاءمة.

وورد في الورقة أيضًا أن الحكومة الصينية ستعمل على تحسين نظام حصص السيارات الخضراء؛ لتوجيه شركات صناعة السيارات إلى صنع المزيد من السيارات الصديقة للبيئة، بعد أن تنهي دعم السيارات الجديدة في غضون عامين، وتعزز مبيعات مركبات الطاقة الجديدة للاستخدامات العامة، مثل: الحافلات، والشاحنات.

وتعمل شركات، مثل: تيسلا، وفولكس فاجن، ونيو، على توسيع إنتاج السيارات الكهربائية في الصين، حيث من المتوقع أن تصل المبيعات إلى نحو 1.1 مليون وحدة هذا العام.

يُذكر أن التوقعات الجديدة لمركبات الطاقة المتجددة في عام 2025 أقل من هدف 25 في المئة المذكور في مقترح السياسة الذي نشرته وزارة الصناعة وتقنية المعلومات الصينية العام الماضي.