مبيعات أمازون تنمو بنسبة 37% متفوقةً على التوقعات

أعلنت شركة أمازون يوم الخميس عن نتائجها المالية للربع الثالث من العام الحالي، وقد جاءت أفضل من المتوقع مع ارتفاع في الأرباح، ونمو في الإيرادات بنسبة 37 في المئة.

وقالت أمازون: إن المبيعات في الربع الرابع ستتراوح بين 112 مليار دولار، و121 مليار دولار، وهو ما يحقق نموًا بنسبة بين 28 في المئة و38 في المئة عن العام السابق. وكان المحللون يتوقعون عائدات تبلغ 112.3 مليار دولار.

وتتوقع الشركة دخلًا تشغيليًا يتراوح بين مليار دولار و4.5 مليارات دولار، بافتراض ارتباط نحو 4.0 مليارات دولار من التكاليف بالفيروس التاجي المستجد (كوفيد-19) COVID-19. وهذا رقم أعلى من الربع الماضي، حينما قالت أمازون: إنها ستنفق أكثر من ملياري دولار على الإجراءات المتعلقة بفيروس كورونا.

وقال المدير المالي لشركة أمازون (برايان أولسافسكي) في مكالمة مع المحللين: إن الجزء الأكبر من هذه التكاليف ينبع من “استمرار رياح الإنتاجية المعاكسة” في مستودعاتها، ويشمل ذلك: تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي، وفترات الراحة الممتدة للعمال، وخطوات أخرى “للتأكد من أن موظفينا آمنون ومتباعدون”. وتشمل التكاليف أيضًا استثمارات في تحسين التنظيف، وتعزيز قدرات الاختبار.

ومع ذلك، لا تزال أمازون واحدة من أكبر المستفيدين من الوباء، حيث يتدفق المستهلكون إلى الموقع للحصول على السلع الأساسية، والبقالة، والأدوات المنزلية. وارتفعت تكلفة شحن تلك البضائع للعملاء خلال الربع الثالث، مع زيادة المصروفات بنسبة 57 في المئة عن العام السابق إلى 15.1 مليار دولار.

ومن المتوقع أن تواجه أمازون طلبًا أكبر مع اقتراب موسم العطلات، حيث من المرجح أن يقوم المتسوقون بالجزء الأكبر من شراء الهدايا عبر الإنترنت بدلًا من الذهاب إلى المتاجر.

وقال (جيف بيزوس) – الرئيس التنفيذي لشركة أمازون في بيان: “نرى عددًا أكبر من العملاء يتسوقون مبكرًا لشراء هدايا الأعياد، وهي مجرد واحدة من العلامات على أن هذا سيكون موسمًا للأعياد غير مسبوق”.

كما روّج بيزوس لتوفير فرص العمل الأخير في أمازون، ومعاملة عمال المستودعات. وأشار إلى الحد الأدنى للأجور في أمازون الذي يبلغ 15 دولارًا، وتحدى أرباب العمل الكبار الآخرين بـ “تحقيق قفزة إلى 15 دولارًا”.

أمازون هي واحدة من الشركات القليلة التي استمرت في زيادة عدد موظفيها وسط تباطؤ اقتصادي واسع النطاق بسبب فيروس كورونا. وتضم الشركة الآن أكثر من 1.12 مليون موظف بدوام كامل في جميع أنحاء العالم، بزيادة قدرها 50 في المئة على أساس سنوي. وهذا الرقم لا يشمل شبكة أمازون للمقاولين والعاملين المؤقتين.

وحققت وحدة الحوسبة السحابية في أمازون Amazon Web Services مبيعات بلغت 11.6 مليار دولار للربع، بزيادة 29 في المئة، وبما يتماشى مع تقديرات المحللين، وذلك وفقًا لـ FactSet. تجاوز الدخل التشغيلي في هذا القطاع البالغ 3.54 مليارات دولار التقديرات البالغة 3.45 مليارات دولار.

وشهدت الفئة “الأخرى” للشركة، والتي تتكون أساسًا من نشاطها الإعلاني، زيادة في الإيرادات بنسبة 51 في المئة لتصل إلى 5.4 مليارات دولار. وارتفعت خدمات الاشتراك، ويشمل ذلك: الإيرادات من عضوية (برايم) Prime، بنسبة 33 في المئة لتصل إلى 6.58 مليارات دولار.

ونمت المبيعات من التجار الخارجيين بنسبة 55 في المئة، لتتفوق مرة أخرى على أعمال الطرف الأول من أمازون، والتي زادت المبيعات بنسبة 38 في المئة. وانخفضت المبيعات بنسبة 10 في المئة في وحدة المتاجر الفعلية في أمازون، التي تشمل شركة Whole Foods Market.