Galaxy S21 قد يأتي دون شاحن أو سماعات أذن

يشير تقرير جديد صادر من كوريا الجنوبية إلى أن شركة سامسونج قد تخلّت عن فكرة إرفاق الشاحن مع علبة الهاتف الذكي القادم (Galaxy S21)، مما يؤكد التقارير السابقة الصادرة في شهر يوليو.

ويبدو أن العملاقة الكورية الجنوبية ستتبع خطوات العملاقة الأمريكية آبل بالتخلي عن الشاحن الموجود في العلبة وسماعات الأذن أيضًا.

ويزعم المطلعون على الصناعة أن سامسونج تفكر في استبعاد جميع الملحقات الموجودة في العلبة باستثناء كابل (UBS-C)، لكن لا يزال القرار النهائي معلقًا.

وبينما تضمنت سلسلة (Galaxy S20) شاحنًا بقوة 25 واطًا وسماعات أذن (AKG)، فقد تشتمل سلسلة (Galaxy S21) على كابل وأداة إخراج بطاقة الاتصال فقط.

وانتقدت سامسونج بشكل علني علب هواتف آيفون الخالية من الشاحن، لكن عدم تضمين الملحقات مع الهواتف أمر منطقي بالنسبة لشركة سامسونج.

وبدلاً من إضافة هذه الملحقات إلى علبة الأجهزة مجانًا، يمكنها إقناع المشترين بشراء مجموعتها من سماعات الأذن اللاسلكية وأجهزة الشحن إذا رغبوا في ذلك.

وعمدت العملاقة الكورية الجنوبية إلى ذلك في السابق، حيث طلبت من المستخدمين شراء شاحن آخر بقيمة 50 دولارًا لتنشيط وضع الشحن بقوة 45 واطًا في (Galaxy S20 Ultra).

ولن يؤدي عدم تضمين هذه العناصر في العلبة إلى تقليل التأثير البيئي لشركة سامسونج بشكل كبير.

وتقلل العلب الصغيرة الحجم من تكاليف الشحن، لكن لا يزال يتعين عليها إنتاج أجهزة شحن وسماعات أذن لبيعها للمستخدمين الذين يحتاجون إلى بدائل.

ومن المحتمل أيضًا أن يشعر المستخدمون بالتأثير الحقيقي لهذه الخطوة، إذ لا يشعر المستخدمون بسعادة بقرار آبل بإفراغ علب هواتفها من الملحقات، وقد ينطبق الأمر نفسه على مستخدمي سامسونج.

ولن تكون سامسونج أول شركة مصنعة لهواتف أندرويد تتخلى عن سماعات الأذن المجانية.

وعند شراء هاتف ذكي جديد بسعر ألف دولار، فإن المستخدم يتوقع أن يصل الجهاز مع علبة كاملة من الملحقات، أو أن تخفض الشركة سعره.

وليس من الواضح هل تخطط سامسونج لتعديل سعر سلسلة (Galaxy S21) لتعويض الشاحن وسماعات الأذن.

ويشاع أن سلسلة (Galaxy S21) سيتم إطلاقها في شهر يناير 2021، في وقت أبكر بكثير من وقت إطلاق سلسلة (Galaxy S20).