كيفية تمكين ميزة القراءة لاحقًا الجديدة في متصفح كروم

يحوي أحدث إصدار من متصفح جوجل كروم – الإصدار 86 – الذي تم إصداره في وقت سابق من هذا الشهر، على ميزة القراءة لاحقًا السرية التي تذكّرنا بوظيفة (Set Aside) القديمة من متصفح مايكروسوفت إيدج الكلاسيكي وتكامل (Pocket) الحالي من فايرفوكس.

تعمل ميزة القراءة لاحقًا الجديدة من خلال السماح للمستخدمين بحفظ علامة تبويب لتتم قراءتها في وقت لاحق، لكن لا يتم تمكين الميزة افتراضيًا، بل يجب على المستخدمين تمكينها عن طريق تنشيط علامة متصفح جوجل كروم: chrome://flags/#read-later 

بمجرد التمكين، ستتم إضافة خيار جديد إلى قائمة النقر بزر الماوس الأيمن فوق علامة تبويب متصفح جوجل كروم، وبمجرد تحديد الخيار الجديد – القراءة لاحقًا – يُغلِق هذا الخيار علامة التبويب ويضيف رابط علامة التبويب إلى مجلدات الإشارات المرجعية التي تسمى (قائمة القراءة).

إذا تم تنشيط شريط الإشارات المرجعية في متصفح جوجل كروم، فيمكن الوصول إلى هذا المجلد من خلال الزر الموجود على الجانب الأيمن من شريط الإشارات، والذي يسمى (قائمة القراءة).

وبمجرد الضغط على (قائمة القراءة)، تُظهر قائمةٌ منسدلة جميعَ علامات التبويب التي تم وضعها جانبًا،  مع علامات التبويب التي تمت قراءتها بالفعل.

تعتبر ميزة القراءة لاحقًا الجديدة واحدة من بين العديد من المزايا التي أخفتها جوجل داخل متصفحها، حيث تتضمن مزايا جوجل كروم المفيدة المخفية وضع القارئ الخفي، مثل الموجود في متصفح فايرفوكس ومتصفح (Opera).

الجدير بالذكر أن متصفح جوجل كروم يمتلك نسبة تتراوح ما بين 30 إلى 39 في المئة من السوق الصينية، وهذا مثير للإعجاب، لكن كيف يحافظ المتصفح على هذه النسبة بالرغم من أن معظم تطبيقات جوجل محظورة في الصين؟! حيث يمنع جدار الحماية في الصين المواطنين من الوصول إلى أدوات، مثل: البحث وتطبيق البريد الإلكتروني جيميل وحتى متجر كروم الإلكتروني.

وهذا يعني أنه إذا أراد المستخدمون تنزيل إحدى الإضافات، فسيلزمهم أولاً إعداد خدمة VPN في أجهزتهم وهو نهج يشترك فيه أي مستخدم في الصين يرغب في الالتفاف حول الرقابة الصينية. ولكن نجد أنه بعد إطلاق الإصدار الجديد من متصفح (مايكروسوفت إيدج) Microsoft Edge في وقت سابق من هذا العام قد يُشكّل هذا تهديدًا صريحًا لهيمنة جوجل كروم في السوق الصينية بشكل جِدّي. حيث ذكرت العديد من التقارير أن المستخدمين الصينيين قد أُعجبوا بواجهة المتصفح، والأهم من ذلك أن موقع شركة مايكروسوفت على الويب يمكن الوصول إليه في الصين دون أي قيود، لذلك لا يلزم استخدام خدمة VPN لتنزيل إضافات المتصفح. 

للاطلاع على موضوع كيف سيهدد متصفح مايكروسوفت إيدج هيمنة جوجل كروم في الصين؟ يمكنك النقر هنا.