خدمة ستارلينك للإنترنت تأتي بسعر 99 دولارًا شهريًا

دعت شركة سبيس إكس (SpaceX) بعض المستخدمين الأوائل للانضمام إلى الاختبار التجريبي العام لبرنامج ستارلينك (Starlink) الهادف إلى توفير تغطية عالمية بالإنترنت من الفضاء.

ويجب على المستخدمين الراغبين بالانضمام إلى الاختبار التجريبي المسمى (Better Than Nothing Beta) شراء جميع معدات ستارلينك الأرضية مقابل 499 دولارًا، ومن ثم دفع 99 دولارًا شهريًا للخدمة النشطة.

وأرسلت الشركة رسائل بالبريد الإلكتروني إلى الأشخاص الذين اشتركوا في موقع ستارلينك التابع لشركة سبيس إكس للحصول على تحديثات البرنامج.

ويوضح البريد الإلكتروني الموجز ما يمكن لمستخدمي الإصدار التجريبي توقعه من نظام ستارلينك الأولي.

ويقول البريد: تتراوح سرعات نقل البيانات بين 50 ميجابايت في الثانية و 150 ميجابايت في الثانية، مع زمن انتقال بين 20 ميلي/ الثانية و 40 ميلي/ الثانية، وستكون هناك أيضًا فترات قصيرة من عدم الاتصال.

وتدعي شركة سبيس إكس في رسالة البريد الإلكتروني أن سرعة الوصول والبيانات ستتحسن مع إطلاق الشركة للمزيد من الأقمار الصناعية وتركيب المزيد من المحطات الأرضية لتلقي إشارات من الأقمار الصناعية.

وتشير الشركة أيضًا إلى أنها ستستمر في تحديث برامج الشبكات، وتتوقع أن ينخفض ​​زمن الانتقال إلى ما بين 16 ميلي/ الثانية و 19 ميلي/ الثانية بحلول عام 2021.

ويحتاج المستخدمون من أجل الاتصال بالنظام إلى شراء أحد محطات المستخدم الخاصة بشركة سبيس إكس.

وتقول الشركة في رسالة البريد الإلكتروني الجديدة: يبلغ سعر محطة المستخدم والحامل الثلاثي القوائم المستخدم لتركيب الجهاز على الأرض وجهاز التوجيه 499 دولارًا، ويوفر البريد الإلكتروني رابطًا للمستخدمين لطلب المعدات.

وأطلقت سبيس إكس تطبيق ستارلينك الذي يساعد مستخدمي الإصدار التجريبي في إعداد أنظمتهم.

ويسمح التطبيق للمستخدمين – باستخدام الواقع المعزز – بالبحث عن مناطق في السماء ذات مناظر بدون عوائق؛ حتى يتمكنوا من التأكد من أن محطات المستخدمين الخاصة بهم سيكون لها خط رؤية مع الأقمار الصناعية.

ويرشد التطبيق الأشخاص خلال عملية الإعداد، ويشير وصف التطبيق أيضًا إلى أن الاختبار التجريبي العام يبدأ مع مستخدمين في الولايات المتحدة وكندا في عام 2020.

ويعتبر مشروع ستارلينك بمثابة خطة سبيس إكس لبناء شبكة للإنترنت مترابطة مع آلاف الأقمار الصناعية، وهي مصممة لتقديم الإنترنت العالي السرعة إلى أي مكان على هذا الكوكب.

ويكلف بناء الشبكة نحو 10 مليارات دولار، لكن يمكنها أن تحقق ما يصل إلى 30 مليار دولار سنويًا، أي أكثر من 10 أضعاف الإيرادات السنوية من أعمال سبيس إكس في مجال الصواريخ.