إنستاجرام تتيح البث المباشر لأربع ساعات

تُواصل منصة إنستاجرام التركيز على تحسين تجربة البث المباشر عبر إعلانها عن العديد من التغييرات الصغيرة التي تجعل البث عبر المنصة، ومن ثم حفظ مقاطع الفيديو المباشرة هذه، أسهل.

ويُعد التحديث الأكبر هو تمديد المدة الزمنية للبث المباشر إلى أربع ساعات بدلًا من ساعة واحدة.

ويتاح هذا الإطار الزمني الممتد لجميع مستخدمي إنستاجرام على مستوى العالم، طالما لم يكن لديهم سجل من الانتهاكات لسياسة المنصة.

ويمكن للأشخاص أيضًا مشاهدة مجموعات البث المباشر الخاصة بهم في أرشيفهم الخاص، على غرار القصص والمشاركات، لمدة تصل إلى 30 يومًا بعد بثها، ويمكنهم اختيار تنزيل المحتوى ونشره في مكان آخر.

وأضافت إنستاجرام قسم “Live Now” إلى خدمة (IGTV)، حيث يجد الأشخاص محتوى لمشاهدته مباشرة في تلك اللحظة.

ومن الواضح أن إنستاجرام تستثمر في البث المباشر في ظل انتشار وباء فيروس كورونا.

وذكرت الشركة في حديثها حول التغييرات أن الإطار الزمني الأطول يمنح مدربي اللياقة القدرة على التدريس لفترة أطول، بالإضافة إلى منح الناشطين الذين يحاولون التواصل مع مجتمعهم مزيدًا من الوقت للمحادثة.

ويستبدل الأشخاص بشكل عام البث المباشر بأي شيء يفعلونه بشكل شخصي، مثل التسوق، مما يمنح إنستاجرام المزيد من الوقت لتطوير ذلك.

وتأمل الشركة في أن تبقي مقاطعُ الفيديو المباشرةِ الأشخاصَ في التطبيق لفترة أطول، لا سيما بالنظر إلى أن البث المباشر هو شيء لا يمكنهم مشاهدته في أي وقت آخر.

وهناك الكثير من المنصات التي يمكن للأشخاص الاختيار من بينها عند بدء البث المباشر، لكن إنستاجرام تحاول أن تجعل نفسها قادرة على المنافسة.

وتتكيف إنستاجرام مع الطريقة التي يستخدم بها صناع المحتوى خدماتها أثناء جائحة فيروس كورونا.

وتحول المستخدمون إلى إنستاجرام من أجل البث المباشر بدلًا من استضافة الأحداث الشخصية، مثل: الحفلات الموسيقية والفصول الدراسية واللقاءات، بالنسبة للأفراد والشركات.

وتوضح الشركة أن التغيير يهدف إلى مساعدة أولئك الذين اضطروا إلى التركيز على الأحداث الافتراضية، مثل مدربي اليوغا واللياقة البدنية والمدرسين والموسيقيين والفنانين والناشطين، من بين آخرين. 

وقفز استخدام (Instagram Live) بنسبة 70 في المئة عن الأرقام التي كانت قبل الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة.