سامسونج طورت شاشة بكثافة 10 آلاف بكسل

طور باحثو شركة سامسونج وجامعة ستانفورد شاشة (OLED) بكثافة تبلغ نحو 10 آلاف بكسل بالإنش المربع الواحد (PPI)، أي أعلى بكثير مما تراه في أي شاشة موجودة تقريبًا، ناهيك عن ما قد تجده في نظارات (VR) الحديثة، مثل (Oculus Quest 2).

وبعبارة أخرى، حتى الشاشة التي بقياس 6 إنشات بدقة 32K أو 30720×17280 بكسلًا لن تتطابق، حيث إنها تقدم كثافة تبلغ ما يقرب من 6000 بكسل بالإنش المربع الواحد.

وتُعد كثافة البكسل أحد العوامل الرئيسية في جودة الشاشة، حيث تعمل كمقياس لمدى حدة الشاشة.

ويوفر هاتف (Xperia 1 II) من سوني شاشة بدقة 4K بكثافة 643 بكسلًا في الإنش المربع الواحد (PPI)، مما يوفر أوضح شاشة ضمن أي هاتف ذكي في عام 2020.

ويعاني معجبو الواقع الافتراضي من مشكلة الفجوات بين وحدات البكسل التي يمكن ملاحظتها عند النظر إلى شاشة قريبة جدًا من العين.

وتستخدم الشاشة الجديدة أفلام (OLED) لإصدار ضوء أبيض بين طبقتين عاكستين، إحداهما مصنوعة من فيلم فضي، في حين أن الأخرى مصنوعة من معدن عاكس مع تمويجات بحجم النانو.

ويتم تقسيم كل بكسل في الواجهة الجديدة إلى أربعة وحدات فرعية من البكسل متساوية الحجم، وتغير هذه الواجهة الخصائص الانعكاسية وتسمح لألوان معينة بالتكرار عبر البكسل.

وتتميز الواجهة بمجموعة من الأعمدة المجهرية العاملة كوحدات البكسل بحجم 2.4 ميكرون، ويسمح هذا التصميم بكثافة بكسل أعلى بكثير مما تراه في شاشات (RGB OLEDs) ضمن الهواتف.

ويقول الفريق: ينعكس الضوء المنبعث ذهابًا وإيابًا بين الطبقات العاكسة للشاشة حتى يخرج عبر الفيلم الفضي خارج سطح الشاشة.

وتَمنح الطريقة التي يمكن أن يتراكم بها الضوء داخل الشاشة ضعفَ كفاءة اللمعان لشاشات (OLED) البيضاء القياسية المفلترة بالألوان، بالإضافة إلى نقاء ألوان أعلى.

وتعتبر هذه الشاشة مثالية للواقع الافتراضي والواقع المعزز، مما يسمح بإيجاد صورة خالية من العيوب تقريبًا، حيث لا يمكنك رؤية الفجوات بين وحدات البكسل أو وحدات البكسل الفردية.

وتتطلب شاشة بكثافة 10 آلاف بكسل في الإنش المربع الواحد المزيد من قوة الحوسبة التي لم تتوفر بعدُ للمستهلكين، لكن تقنية (OLED) لن تكون عقبة بعد الآن.

وتطور سامسونج شاشة بالحجم الكامل باستخدام تقنية 10 آلاف بكسل في الإنش المربع الواحد، ويجعل تصميم التمويجات عملية التصنيع على نطاق واسع قابلة للتطبيق.

ويشير بحث فريق سامسونج وستانفورد إلى أن كثافة 20 ألف بكسل في الإنش المربع الواحد هي الحد النظري لهذه التقنية.