تطبيقات أندرويد شهيرة تجمع بيانات أجهزة الأطفال

أزالت شركة جوجل تطبيقات أندرويد المسماة (Princess Salon) و (Number Coloring) و (Cats & Cosplay) من متجرها، وذلك بعد أن اكتشف المجلس الدولي للمساءلة الرقمية (IDAC) أنها تنتهك سياسات جمع البيانات في جوجل.

وتستهدف هذه التطبيقات المستخدمين الأصغر سنًا، وتمتلك معًا ما مجموعه 20 مليون عملية تنزيل، ولم تكن التعليمات البرمجية الخاصة بالتطبيقات هي السبب في إزالتها، بل كانت أطر العمل الداعمة لها.

وأكدت جوجل أنها أزالت التطبيقات بعد أن لفت المجلس الدولي للمساءلة الرقمية (IDAC) انتباهها للانتهاكات.

وقال متحدث باسم الشركة: يمكننا تأكيد إزالة التطبيقات المشار إليها في التقرير، وعندما نجد تطبيقًا ينتهك سياساتنا، فإننا نتخذ إجراءً.

واستخدمت التطبيقات إصدارات من (Unity) و (Appodeal) و (Umeng) قيل إنها جمعت معلومات معرّف أندرويد ومعلومات معرّف إعلان أندرويد (AAID).

وإذا أرسل أحد التطبيقات معرف إعلان أندرويد (AAID) مع البيانات الدائمة الأخرى، ومن ضمنها معرف أندرويد، فمن الممكن انتهاك حماية خصوصية جوجل وتتبع المستخدمين، وهي مشكلة رئيسية للتطبيقات التي تستهدف جمهور الأطفال.

ولم يذكر كوينتين بالفري (Quentin Palfrey)، من المجلس الدولي للمساءلة الرقمية (IDAC)، هل بإمكان المجلس قياس مقدار البيانات التي تم أخذها نتيجة لذلك.

وأشار المجلس إلى أن بعض الإصدارات من مجموعة تطوير برامج (Unity) كانت تجمع معرّف المستخدم ومعرف أندرويد في وقت واحد، وكان من الممكن أن يسمح ذلك للمطورين بتجاوز ضوابط الخصوصية، وتتبع المستخدمين بمرور الوقت وعبر الأجهزة.

وقالت جوجل: خرقت هذه التطبيقات القاعدة التي تحظر استخدام مجموعات المطورين التي لم تتم الموافقة عليها للخدمات الموجهة للأطفال، وأضافت: أنها لا تزال تعمل على تحالفات وإجراءات للوقوف على مثل هذه القضايا.

ولا يبدو أن هذا كان خرقًا متعمدًا، ولا يزال لدى اثنين من المطورين تطبيقات متاحة عبر متجر جوجل.

وتوضح هذه الحادثة المخاطر التي تنطوي عليها كتابة تطبيقات الأطفال، وذلك بغض النظر عن مدى حسن نية المنتجين.

يذكر أن متجر جوجل بلاي الرسمي يتضمن ما يقرب من 3 ملايين تطبيق، ويعني الحجم الهائل أنه قد تظهر في بعض الأحيان تطبيقات مشكوك فيها.