الصين تنظر في المنافسة غير العادلة على منصات التجارة الإلكترونية

قالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا): إن هيئة تنظيم السوق الصينية والإدارات الحكومية الأخرى أطلقت تمرينًا يركز على التجارة الإلكترونية ، مع خطط لحملةٍ لفرض نظام على مجالات: مثل: المنافسة غير العادلة، والتجارة غير المشروعة بالمنتجات المزيفة، أو الحياة البرية.

وقالت شينخوا اليوم السبت: إن العملية ستستمر حتى شهر كانون الأول/ ديسمبر، وستبحث أيضًا في مجالات، مثل: البث المباشر، الذي أصبح في العامين الماضيين قناة للمبيعات ذات شعبية في الصين، وذلك في إشارة إلى إشعار صدر حديثًا من إدارة الدولة للرقابة على السوق وأقسام أخرى.

ويهدف التمرين إلى ضمان وفاء منصات التجارة الإلكترونية بمسؤولياتها لحماية الحقوق المشروعة للمستهلكين والمشغلين، وكذلك الحفاظ على بيئة عادلة ومنظمة للسوق.

وفي خبر آخر يتعلق بالصين، استدعت شركة تيسلا 48,442 سيارة من سيارتها الكهربائية، من طرازي Model X و Model S، التي صُنعت في الولايات المتحدة، وبِيعت للعملاء في الصين، وذلك بسبب أنظمة التعليق الأمامية والخلفية التي يُحتمل أن تكون معيبة وغير آمنة.

يذكر أن نظام التعليق في السيارة يعمل على زيادة الاحتكاك بين إطاراتها وسطح الطريق وذلك لتوفير ثبات واستقرار في نظام التوجيه والتحكم الآمن وضمان راحة الركاب.

وأعلنت إدارة الدولة الصينية لتنظيم السوق عن السحب ليلة الخميس، مما أدى إلى انخفاض سعر سهم تيسلا بنحو 2 في المئة اليوم الجمعة.

وأفاد الموقع الصيني لأخبار صناعة السيارات Gasgoo بأن الاستدعاء يؤثر في 29,193 سيارة من طرازي Model X، و Model S مما أُنتج خلال المدة بين 17 أيلول/ سبتمبر 2013، و16 آب/ أغسطس 2017، وفي 19,249 سيارة من Model S مما أُنتج بين 17 أيلول/ سبتمبر 2013، و15 تشرين الأول/ أكتوبر 2018. وقد أُنتجت السيارات في مصنع تجميع السيارات في مصنع تيسلا الواقع بمدينة فريمونت في ولاية كاليفورنيا.

وأمرت الوكالة الصينية تيسلا باستبدال الوصلات الخلفية لنظام التعليق الأمامي الأيمن والأيسر، والروابط العلوية للتعليق الخلفي الأيمن والأيسر بآخر محسّن لجميع السيارات التي هي جزء من عملية الاستدعاء دون أي تكلفة على المالكين.