واتساب يدعم عمليات الشراء داخل التطبيق وخدمات الاستضافة السحابية

قالت شركة فيسبوك اليوم الخميس: إن واتساب سيبدأ بتقديم خدمات الاستضافة والشراء من داخل التطبيق مباشرة، وذلك في مسعى جديد منها لزيادة الإيرادات من تطبيق التراسل الفوري، مع العمل على ربط بنيتها التحتية للتجارة الإلكترونية في جميع خدماتها.

وتحاول فيسبوك – التي تمتلك أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم مع ما يزيد عن 2.7 مليار مستخدم نشط شهريًا – زيادة المبيعات من خدماتها التي تحظى بمعدل نمو أعلى من شبكتها الاجتماعية، مثل: خدمة مشاركة الصور والفيديو إنستاجرام، وخدمة التراسل الفوري واتساب، التي اشترتها في عام 2014 مقابل 19 مليار دولار أمريكي، ولكنها لم تحقق الدخل المطلوب منذئذ.

واتساب
واتساب يدعم عمليات الشراء داخل التطبيق وخدمات الاستضافة السحابية

ومع التغييرات الجديدة، سيُمكِّن واتساب الشركات من بيع المنتجات داخل التطبيق مباشرةً عبر (متاجر فيسبوك) Facebook Shops، وهو متجر إلكتروني أطلقته فيسبوك في شهر أيار/ مايو الماضي لتقديم تجربة للتسوق موحدة عبر تطبيقات فيسبوك.

وستدخل الشركة أيضًا في قطاع الحوسبة السحابية، مما يوفّر للشركات التي تستخدم أدوات التراسل الخاصة بخدمة العملاء القدرة على تخزين هذه الرسائل في خوادم فيسبوك.

وقال رئيس العمليات في واتساب (مات إيديما) في مقابلة: إن أداة التسوق ستبدأ بالظهور قبل نهاية العام الحالي، في حين ستصبح استضافة الرسائل متاحة في عام 2021.

وقال إيديما: إن واتساب سيقدم خدمة الاستضافة مجانًا لمحاولة جذب عملاء جدد يدفعون مقابل الحصول على أدوات المؤسسات، التي تتقاضى من نصف سنت إلى 9 سنتات لكل رسالة تُسلَّم.

ويحتوي التطبيق على قاعدة صغيرة نسبيًا من العملاء مكونة من عشرات الآلاف من الشركات، في حين يستخدم عشرات الملايين أدواته المجانية المحدودة التي تستهدف الشركات الصغيرة. وفي المجموع، يتفاعل أكثر من 175 مليون شخص مع شركة كل يوم على واتساب، حسب ما قال إيديما.

وقال إيديما: “إن الإيرادات قليلة اليوم، مقارنةً بفيسبوك عامةً، لكننا نعتقد أن الفرصة كبيرة جدًا”. وأضاف أن الدردشات مع شركة تستخدم خدمة الاستضافة الجديدة ستكشف أن هذه المحادثات مخزنة في مكان آخر، وليست محمية بالتشفير من طرف إلى طرف للتطبيق. وقال أيضًا: إن فيسبوك لن تستخدم بيانات الرسائل المستضافة في خوادمها لأغراض تجارية أخرى.