محاكمة وريث سامسونج في قضية الاحتيال بدأت

بدأت محاكمة وريث سامسونج، جاي يي لي (Jay Y. Lee)، في قضية الاشتباه بالاحتيال المحاسبي والتلاعب بأسعار الأسهم المرتبط بعملية الاندماج لعام 2015 اليوم الخميس، عندما عقدت محكمة في سيول جلستها الأولى.

ووجّه المدعون الكوريون الجنوبيون لائحة اتهام إلى وريث سامسونج وعشرة مديرين تنفيذيين حاليين وسابقين آخرين في شركة سامسونج الشهر الماضي بشأن اندماج شركتين تابعتين لشركة سامسونج؛ ساعد لي في السيطرة بشكل أكبر على الشركة الرائدة سامسونج للإلكترونيات.

ولم يحضر وريث سامسونج البالغ من العمر 52 عامًا جلسة الاستماع التمهيدية في محكمة منطقة سيول المركزية.

وقضى وريث سامسونج ونائب رئيس شركة سامسونج للإلكترونيات عقوبة السجن فيما يتعلق بقضية منفصلة.

وتثير الإجراءات الأخيرة مخاطر قانونية ضد أكبر تكتل في كوريا الجنوبية، ومن ضمنها احتمال سجنه مرة أخرى.

ونفى محامي (لي) المزاعم في المحكمة يوم الخميس، قائلا: إن الاندماج وعملية المحاسبة التي أثارها المدعون العامون كانت جزءًا من أنشطة الإدارة العادية.

ولم تتطرق جلسة الاستماع التمهيدية اليوم إلى الحجج القانونية، ومن المتوقع أن تُعقد جلسة الاستماع التحضيرية القادمة في 14 يناير.

وكان (لي) في فيتنام في وقت سابق من هذا الأسبوع للاجتماع مع رئيس الوزراء نجوين شوان فوك (Nguyen Xuan Phuc) ومناقشة الاستثمارات، وذلك وفقًا لصحيفة نهان دان الحكومية الفيتنامية.

وأراد المدعون القبض على (لي) فيما يتعلق بالقضية، لكن محكمة في سيول رفضت طلبهم لإصدار مذكرة في شهر يونيو.

ووفقًا لنسخة من وثيقة الاتهام، يزعم المدعون أن (لي) وآخرين تورطوا في عملية اندماج بقيمة 8 مليارات دولار لشركات تابعة لسامسونج، (Samsung C&T) و (Cheil Industries).

وتضمنت عملية الاندماج مخالفات، مثل: المعاملات غير العادلة، والتلاعب بأسعار السوق من أجل تحقيق مكاسب على حساب المستثمرين الأقلية.

ووصف محامو (لي)، في بيان سابق، لائحة الاتهام بأنها غير عادلة، وحجة من جانب واحد لا تستند إلى أدلة ومبادئ قانونية.

وهناك قضية أخرى منفصلة تتعلق بتورط وريث سامسونج بفضيحة رشوة أدت إلى عزل رئيسة كوريا الجنوبية السابقة بارك جيون هاي (Park Geun-hye).

وتُعقد لهذه القضية أيضًا جلسة استماع الأسبوع المقبل، وذلك وفقًا لمحكمة سيول العليا.