تويتر تغير طريقة إعادة التغريد بشكل مؤقت

قامت منصة تويتر بتغير طريقة إعادة التغريد بشكل مؤقت قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية في 3 نوفمبر، وذلك للمساعدة في منع إساءة الاستخدام ونشر المعلومات المضللة.

ويظل بإمكانك استخدام الميزة، لكن لن يكون من السهل إعادة تغريد شيء ما لجميع متابعيك كالمعتاد حتى نهاية أسبوع الانتخابات على الأقل.

وتقوم تويتر بعرض التغريدة مع اقتباس لتشجيعك على كتابة شيء عن تلك التغريدة قبل مشاركتها عندما تنقر على أيقونة إعادة التغريد أو تضغط عليها.

ولست مضطرًا لكتابة أي شيء إذا كنت لا تريد ذلك، ويمكنك ترك مكان الكتابة فارغًا والضغط على زر إعادة التغريد لإعادة التغريد كما تفعل عادةً.

وتأمل تويتر أن يفكر الأشخاص بشكل أفضل في ما يعيدون تغريده أو ينتهزوا الفرصة لإضافة وجهة نظرهم إلى التغريدة.

وقالت الشركة: بالرغم من أن هذا التغيير يضيف بعض الخطوات الإضافية لأولئك الذين يريدون ببساطة إعادة التغريد، فإننا نأمل أن يشجع الجميع على التفكير في سبب تضخيم تغريدة ما، وزيادة احتمال أن يضيف الأشخاص أفكارهم وردود أفعالهم ووجهات نظرهم إلى المحادثة.

وقد لا تكون التغييرات في إعادة التغريد هي الاختلافات الوحيدة التي قد تراها في تجربتك عبر تويتر.

ولن تعرض المنصة أيضًا توصيات “liked by” أو “followed by” من أشخاص لا تتابعهم، بينما يعرض مربع الاتجاهاتِ الاتجاهاتِ مع معلومات إضافية مضمنة فقط.

ومثل التغييرات في إعادة التغريد، ستكون هذه التعديلات سارية حتى نهاية أسبوع الانتخابات على الأقل في الولايات المتحدة،

وأعلنت منصة تويتر عن هذه التغييرات لأول مرة في 9 أكتوبر، لكنها لم تدخل حيز التنفيذ إلا بعد 11 يومًا.

وادعى الرئيس ترامب وغيره من قادة الحزب الجمهوري في الكونجرس في مناسبات متعددة – خلال جلسات استماع متعددة حول هذا الموضوع – أن هناك تحيزًا مناهضًا للمحافظين يمر عبر منصات التكنولوجيا الكبرى يخنق الابتكار وحرية التعبير.

ووجد ترامب نفسه على خلاف علني مع تويتر، خاصة بعد أن أضافت الشركة علامة تحذيرية تشير إلى خاصية التحقق من الحقائق ضمن إحدى تغريداته.

وتأتي هذه التغييرات أيضًا بعد تعرض تويتر وفيسبوك لانتقادات شديدة بسبب الحد من قدرة المستخدمين على مشاركة مقال في صحيفة نيويورك بوست ينتقد نجل المرشح الديمقراطي للرئاسة (جو بايدن).