إطلاق أول تلفاز بشاشة قابلة للف في العالم

أعلنت شركة إل جي عن إطلاق أول تلفاز بشاشة قابلة للف في العالم، (LG Signature OLED R)، في كوريا الجنوبية في 7 متاجر إلكترونيات استهلاكية تقع في مراكز رئيسية في جميع أنحاء البلاد.

وسيكون التلفاز الرائد متاحًا للشراء بسعر التجزئة 100 مليون وون كوري (87000 دولار أمريكي).

ويتميز التلفاز بشاشة مرنة من نوع (OLED) بقياس 65 إنشًا تستفيد من تقنية البكسل الذاتية الإضاءة والتحكم الفردي في التعتيم لتقديم جودة صورة فائقة.

وبالنظر إلى طبيعتها المرنة، يمكن للشاشة الدخول جزئيًا أو كليًا إلى قاعدتها والخروج منها، والتكيف مع نسب أبعاد مختلفة أو الاختفاء تمامًا عندما لا تكون قيد الاستخدام.

وبخلاف العتاد المتطور لأول تلفاز بشاشة قابلة للف في العالم، فإن الجهاز يمثل قدرة إل جي على الابتكار وإيجاد إمكانيات جديدة تساهم بشكل مباشر في فوائد المستهلك.

ويحرر التلفاز المستخدمين من قيود الجدران، ويتيح للمالكين تنظيم بيئتهم المعيشية دون الحاجة إلى تخصيص مساحة بشكل دائم للشاشة الكبيرة التي تكون مفيدة عند تشغيلها فقط.

وسيتمكن المشترون من الاختيار بين أربعة ألوان لغطاء مكبر الصوت من الصوف، ويمكن تخصيص قاعدة الألمنيوم بنقش خاص.

ومع القدرة على التحول إلى ثلاث تنسيقات مختلفة للعرض – (Full View) و (Line View) و (Zero View) – فإن تلفاز (LG Signature OLED R) يوسع تجربة المستخدم بطرق جديدة ومثيرة بفضل إتقان الشركة لتقنية (OLED).

وقال بارك هيونغ سي (Park Hyoung-sei)، رئيس شركة إل جي للترفيه المنزلي: إن التكامل السلس بين الابتكارات التكنولوجية والتصميمية التي تم توضيحها في (LG Signature OLED R) هو إنجاز غير مسبوق يستحق حقًا أن يُطلق عليه اسم عمل فني.

وأضاف: هذا منتج فاخر حقيقي يعيد تصور ما يمكن أن يكون عليه التلفاز، ويقدم هذا التلفاز الفريد تجربة مميزة للمستخدم، وطريقة جديدة للتفكير، بينما يؤكد مرة أخرى ريادة إل جي في سوق أجهزة التلفاز المتميزة.