EOS M50 Mark II أصبحت أكثر جاذبية لمدوني الفيديو

كشفت شركة كانون، الرائدة في حلول التصوير الرقمي، النقاب عن كاميرا (EOS M50 Mark II) الجديدة ذات العدسة القابلة للتبديل والمزودة بمستشعر (APS-C CMOS) بدقة 24 ميجابكسل، ومعالج الصور (DIGIC 8).

وتأتي الكاميرا مع تحديثات طفيفة نسبيًا على النسخة الأصلية الشهيرة التي تستهدف في الغالب المبدعين.

ويُعد التغيير الأكبر هو نظام الضبط التلقائي للصورة الثنائي البكسل؛ الذي تمت ترقيته والذي يسمح الآن بالتتبع المستمر للعين في الفيديو، بدلاً من بعض الأوضاع الثابتة كما كان من قبل.

ويساعد هذا في تسهيل الأمور عند إجراء مقابلات أو استخدام مسجلي الفيديو للكاميرا، حيث يمكن للكاميرا أن تُبقي هدفك في نطاق التركيز بمفردها.

ويمكن لكاميرا (EOS M50 Mark II) أيضًا التقاط فيديو عمودي يمكنك بثه عبر منصة يوتيوب مباشرةً باستخدام اتصال الهاتف الذكي.

وبالنسبة لمصوري الفيديو، فإن شاشة العرض القابلة للقلب والعاملة باللمس بقياس 3 إنشات توفر زر “اضغط للتسجيل”، إلى جانب زر “اضغط للتركيز” ومؤقتًا ذاتيًا مدمجًا للفيلم؛ لتجربة تصوير أفضل للفيديو.

وفيما يتعلق بالتصوير الفوتوغرافي، فإن كاميرا (EOS M50 Mark II) تحتوي الآن على خيار الغالق الإلكتروني، وهناك أيضًا دعم لكاميرا الويب، مع برنامج الأداة المساعدة (EOS Webcam Utility) من كانون.

وتظل الميزات الأخرى كما هي، حيث لا يزال بإمكانك تصوير فيديوهات بدقة 4K، مع دعم التركيز البؤري التلقائي لاكتشاف التباين فقط.

ويمكن لمالكي الكاميرا الوصول إلى خدمة (image.canon) السحابية لتحسين سير العمل.

ويعمل الفيديو بدقة 1080 بكسلًا مع الضبط التلقائي للصورة الثنائي البكسل، وتلتقط الكاميرا فيديوهات الحركة البطيئة بمعدل 120 إطارًا في الثانية.

وقالت كانون: تمهّد هذه الكاميرا الطريق لهواة التصوير الفوتوغرافي والفيديوي لتجربة كاميرا خفيفة الوزن ذات عدسات قابلة للتبديل، مع العديد من الميزات المماثلة للكاميرات الاحترافية ذات الإطار الكامل.

ولا تتضمن الكاميرا منفذًا لسماعة الرأس لمراقبة الصوت، كما أنها تأتي مع منفذ (microUSB) بدلاً من (USB-C).

وتصل كاميرا (EOS M50 Mark II) في أواخر شهر نوفمبر 2020 مقابل 599 دولارًا (للجسم فقط)، أو 699 دولارًا للكاميرا مع العدسة.