فيسبوك تعلن عن التصميم الجديد لخدمة مسنجر

أعلنت شركة فيسبوك اليوم الثلاثاء عن إطلاق التصميم الجديد لتطبيق التراسل الفوري مسنجر، الذي يشمل العديد من الأمور الجديدة، مثل: الشعار الجديد.

وقالت فيسبوك – التي تمتلك أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم، مع ما يزيد عن 2.7 مليار مستخدم نشط شهريًا – في منشور: “اليوم، نقدم مظهرًا جديدًا لمسنجر، ويشمل ذلك شعارًا جديدًا، ولونًا افتراضيًا للمحادثة، بالإضافة إلى سمات جديدة للدردشة، مثل: الحب، والصبغ، والتفاعلات المخصصة”.

وقالت الشركة أيضًا: إنها أضافت ميزات، مثل: ملصقات الصور الشخصية، ووضع الاختفاء، التي ستتوفر قريبًا.

وأشارت فيسبوك إلى أن المظهر الجديد يعكس تحوّلًا إلى مستقبل المراسلة، بوصفها طريقة أكثر ديناميكية ومرحًا وتكاملًا لقضاء الوقت مع الأشخاص المفضَّلين لدى المستخدم، وذلك على التطبيقات، والأجهزة المفضلة لديه.

وقالت شركة فيسبوك نهاية شهر أيلول/ سبتمبر الماضي: إنها ستبدأ باستخدام خدمة التراسل الخاصة بتطبيق مسنجر في تطبيق مشاركة الصور والفيديو إنستاجرام، وهي الخطوة الرئيسية الأولى في خطتها لربط الرسائل عبر مجموعة تطبيقاتها.

وتتيح هذه الخطوة لمستخدمي كل خدمة العثور على مكالمات الفيديو مع جهات الاتصال الموجودة على الطرف الآخر، وإرسال رسائل إليها، وإيقافها دون الحاجة إلى تنزيل كلا التطبيقين.

كما تقدم ميزات، مثل: الرموز التعبيرية المخصصة، والسمات التي كانت الدعامة الأساسية في مسنجر، ولكنها لم تكن متوفرة سابقًا في خدمة التراسل البسيطة في إنستاجرام، كما ستقدم ميزات جديدة، مثل: الرسائل المختفية.

وكان الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك (مارك زوكربيرج) قد أعلن لأول مرة عن رؤيته لدمج ميزة التراسل عبر التطبيقات في أوائل العام الماضي. وتهدف الشركة في النهاية إلى دمج واتساب مع مسنجر وإنستاجرام، وتوسيع التشفير التام عبر الخدمات الثلاث.

ومن المحتمل أن تظهر هذه الخطوة في مداولات مكافحة الاحتكار بشأن استحواذ فيسبوك على إنستاجرام وواتساب، التي كانت موضوع العديد من التحقيقات. وقد أثار خبراء مكافحة الاحتكار مخاوف من أن دمج الخدمات معًا قد يجعل من الصعب على المنظمين تفكيك الشركة.