البنك المركزي الصيني يحث على طرح اليوان الرقمي

قال مسؤول كبير في البنك المركزي الصيني: إن على الصين تسريع جهودها لإطلاق العملة الرقمية السيادية – اليوان الرقمي – باعتبارها جزءًا مهمًا من البنية التحتية المالية المستقلة في العصر الرقمي.

وجاءت تعليقات تشين يولو (Chen Yulu)، نائب محافظ بنك الشعب الصيني (PBOC)، بعد شهور من تقديم القيادة العليا للبلاد إستراتيجية اقتصادية جديدة لدعم النمو المستقبلي.

وتريد الصين تحقيق ذلك من خلال الاعتماد بشكل أكبر على الطلب المحلي، وعزل نفسها بشكل أفضل وسط التوترات الجيوسياسية المتزايدة، لا سيما مع الولايات المتحدة.

وجاءت التعليقات أيضًا في الوقت الذي حققت فيه البنوك المركزية الكبرى الأخرى تقدمًا في تطوير عملاتها الرقمية السيادية.

وقال يولو: يجب علينا بناء بنية تحتية مالية مستقلة وعالية الجودة، وتسريع وتيرة البحث والتطوير للعملة الرقمية للبنك المركزي، والتأكد من أن الاختبارات التجريبية تُظهر أنه يمكن التحكم في عملة اليوان الرقمي.

وأصدر بنك كندا وبنك إنجلترا وبنك اليابان والبنك المركزي الأوروبي والبنك السويدي والبنك الوطني السويسري والاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في الأسبوع الماضي تقريرًا مشتركًا مع بنك التسويات الدولية يناقش التعاون المحتمل بشأن العملات السيادية بأشكالها الإلكترونية؛ لتجنب العوائق غير المقصودة.

ولم تشارك الصين في صياغة التقرير، وقال بنك اليابان: إنه يخطط لبدء اختبار عملة رقمية للبنك المركزي اعتبارًا من العام المقبل، بينما من المتوقع أن يبدأ البنك المركزي الأوروبي المشاورات العامة لإنشاء اليورو الرقمي.

ولم يعلن البنك المركزي الصيني بعدُ عن أي تعاون دولي بشأن العملات الرقمية، وتظهر العلامات المتزايدة أن الصين ستطلق عملة اليوان الرقمي قريبًا.

وقد تُوسِّع الصين التجارب لتشمل المزيد من المناطق، أو تضيف المزيد من سيناريوهات التطبيق، ويمثل أي تعاون دولي بدون مشاركة الصين خسارة للمجتمع الدولي، وذلك بالنظر إلى حجمها الاقتصادي وخبرتها التطبيقية.

وتحتل الصين المرتبة الأولى في تطوير العملة الرقمية، حيث بدأت أبحاثها في عام 2014، وأسست في عام 2017 مؤسسة خاصة لهذا الجهد.

ويُجري البنك المركزي الصيني اختبارات تتضمن نظام الدفع الإلكتروني بالعملة الرقمية (DCEP)، وأوضحت الحكومة أن هدف (DCEP) هو استبدال النقود والحفاظ على سيطرة الحكومة على العملة.

وقال نائب محافظ البنك المركزي الصيني: تمت معالجة 3.13 ملايين معاملة، بإجمالي 1.1 مليار يوان، حتى الآن عبر اليوان الرقمي.