AMD تكشف عن أفضل معالج للألعاب في العالم

أعلنت شركة (AMD) عن مجموعتها الجديدة من سلسلة معالجات (Ryzen 5000) لأجهزة الحواسيب المكتبية.

وتُعد هذه المجموعة بمثابة الشرائح الأولى من الشركة المبنية بالاعتماد على الجيل التالي من معمارية (Zen 3).

وتمثل سلسلة معالجات (Ryzen 5000) أكبر قفزة لرقاقات سطح المكتب من (AMD) حتى الآن.

وتضع (AMD) توقعات عالية، واعدة بأن (Ryzen 5900X) الجديد هو أفضل وحدة المعالجة المركزية للألعاب في العالم.

وتتوفر الرقاقات الجديدة بدءًا من 299 دولارًا لنموذج (Ryzen 5 5600X) في الخامس من نوفمبر.

وتحل هذه النماذج الجديدة محل رقاقات (Ryzen 3000) المكتبية التي تستند إلى معمارية (Zen 2) في العام الماضي.

وتستخدم معالجات (Ryzen 5000) الجديدة عملية التصنيع 7 نانومتر، لكنها تقدم زيادة بنسبة 19 في المئة في التعليمات لكل دورة، إلى جانب إعادة تصميم كاملة لتخطيط الشريحة وزيادة سرعة التعزيز القصوى.

وتنتقل الشرائح الجديدة مباشرة إلى العلامة التجارية (Ryzen 5000) لتجنب أي ارتباك بين رقاقات (Zen 3) الجديدة مع رقاقات سطح المكتب (Ryzen 4000) المستندة إلى (Zen 2).

وتقول (AMD): إن استبدال معالجات (Zen 2) بنماذج (Zen 3) قابل للمقارنة، حيث إن الرقاقات الجديدة متوافقة مع اللوحات الأم القديمة بعد تحديث البرامج الثابتة، وتؤدي إلى تحسن بنسبة 26 في المئة في المتوسط ​​للعملاء، وذلك مع الحفاظ على الأرقام الأساسية.

وتبدأ (AMD) بأربع وحدات جديدة للمعالجة المركزية من (Zen 3):

  • نموذج (Ryzen 9 5950X) بسعر 799 دولارًا مع 16 نواة وسرعة تعزيز قصوى 4.9 جيجاهرتز .
  • نموذج (Ryzen 9 5900X) بسعر 549 دولارًا مع 12 نواة وسرعة تعزيز قصوى 4.8 جيجاهرتز.
  • نموذج (Ryzen 7 5800X) بسعر 449 دولارًا مع 8 نوى وسرعة تعزيز قصوى 4.7 جيجاهرتز.
  • نموذج (Ryzen 5 5600X) بسعر 299 دولارًا مع 6 نوى وسرعة تعزيز قصوى 4.6 جيجاهرتز

والجدير بالذكر أن هذه الرقاقات قد حصلت على زيادة سعرية قدرها 50 دولارًا مقارنة بالأسعار الأصلية لوحدات (Zen 2) المماثلة من عام 2019.

وتتوفر جميع وحدات المعالجة المركزية الأربعة الجديدة اعتبارًا من الخامس من نوفمبر.

وتتنافس AMD بشكل مباشر مع إنتل من خلال التشكيلة الجديدة، ولا سيما نموذج (Core i9-10900K)، الذي تفاخرت به إنتل سابقًا بوصفه أنه أسرع معالج للألعاب في العالم.

وتشير الشركة أيضًا إلى المعايير، مدعية أن (Ryzen 9 5900X) تمكّن من التغلب على (Core i9-10900K) من إنتل في الأداء المباشر لمجموعة واسعة من الألعاب، مثل (League of Legends) و (Dota 2).

وتحتاج وحدة المعالجة المركزية الجديدة إلى وحدة جديدة لمعالجة الرسومات لتتماشى معها، وقد شوّقت (AMD) لبطاقات الرسومات (Radeon RX 6000) القادمة والمبنية على الجيل التالي من معمارية (RDNA 2).

ومن المفترض أن تكون البطاقات الجديدة هي إجابة (AMD) عن وحدات معالجة الرسومات (RTX 3000) من إنفيديا.

وتَعِد الشركة بأن البطاقات الجديدة ستكون قادرة على تشغيل ألعاب بدقة 4K عالية المستوى، وشوقت لأكثر من 60 إطارًا في الثانية في الإعدادات الفائقة للألعاب.