Google Meet توفر غرفًا جانبية لعملاء التعليم

حصلت خدمة مؤتمرات الفيديو من شركة جوجل المسماة (Google Meet) على غرف منفصلة تهدف إلى المساعدة في التعلم عن بعد.

وتتوفر الميزة – التي جرت معاينتها في شهر أغسطس – لعملاء (G Suite Enterprise) للتعليم في البداية فقط، وذلك وفقًا لتدوينة من الشركة.

وباستخدام هذه الميزة، سيتمكن المعلمون والتربويون من تقسيم فصولهم إلى مجموعات أصغر لأشياء، مثل المشاريع أو المناقشات المركزة.

وتجمع جوجل الأشخاص المتصلين بشكل عشوائي في الغرف بمجرد أن تقرر عدد الغرف الفرعية التي تريدها، ويمكن للمشرفين إضافة الأشخاص يدويًا إلى الغرف الأخرى إذا أرادوا ذلك.

كما يمكن لمنسقي الاجتماعات التنقل بين الغرف لتسجيل الوصول إلى المجموعات.

وتتوفر ميزة إنشاء غرف فرعية عبر نسخة الويب فقط، ويمكن لأي شخص لديه حساب من جوجل الانضمام بغض النظر عن الجهاز.

وكانت هذه ميزة مطلوبة بشدة من المعلمين الذين يرغبون في زيادة مشاركة الفصل الدراسي من خلال تقسيم الطلاب إلى مجموعات صغيرة للمناقشات الجماعية المتزامنة.

وإذا كانت الغرف الفرعية شيئًا قد ترغب في تجربته، لكنك لست عميلًا في (G Suite Enterprise) للتعليم، فقد تتمكن من استخدامها في وقت ما قريبًا.

ومن المفترض بحسب جوجل أن تتوفر هذه الميزة في إصدارات (G Suite) و (Google Workspace) الأخرى في وقت لاحق من هذا العام.

وتشمل إصدارات (G Suite) و (Google Workspace) الأخرى: (Essentials) و (Business Starter) و (Business Standard) و (Business Plus) و (Enterprise Essentials) و (Enterprise Standard) و (Enterprise Plus) والمنظمات غير الربحية.

وكانت جوجل قد أعادت حديثًا تسمية منصة (G Suite) لتصبح باسم (Google Workspace)، لكن الخطة التعليمية والخطة غير الربحية تحتفظان بعلامة (G Suite) التجارية في الوقت الحالي.

وتقدم منصة مؤتمرات الفيديو المنافسة (Zoom) غرفًا منفصلة لجميع المستخدمين منذ عام 2015، لذلك تقوم جوجل باللحاق بهذه الميزة.

ويمكن لمستخدمي (Zoom) الحصول على 50 غرفة مختلفة فقط، بينما تتيح (Google Meet) إنشاء ما يصل إلى 100 غرفة فرعية في مكالمة واحدة.

وأضافت منصة (Google Meet) ميزات بشكل مطرد على مدار هذا العام للتنافس مع (Zoom) وخدمات مؤتمرات الفيديو الأخرى، حيث ارتفع استخدام هذه الأدوات خلال جائحة (COVID-19).