مايكروسوفت تجلب xCloud إلى iOS عبر الويب

تطور شركة مايكروسوفت حلًا مباشرًا قائمًا على المتصفح لجلب (xCloud) إلى (iOS) في أوائل العام المقبل.

وتشير المصادر المطلعة على خطط مايكروسوفت إلى أن عملاقة البرمجيات تعمل على تطوير إصدار ويب من (xCloud) ليعمل على أجهزة (iOS) و (iPadOS).

كما تواصل الشركة العمل على تطبيق مستقل تأمل أن يتم تشغيله في النهاية على منصة آبل.

وكشف رئيس قسم الألعاب في مايكروسوفت، فيل سبنسر (Phil Spencer)، عن تطوير (xCloud) المستند إلى المتصفح في الشركة خلال اجتماع داخلي عُقد حديثًا.

وقال سبنسر خلال الاجتماع: سنجلب (xCloud) إلى (iOS) في النهاية، وأشار إلى أنه يشعر بالرضا بشأن تقدم الشركة في نظام (iOS).

وأضاف: سنصل في النهاية إلى أجهزة آيفون وآيباد مع (Game Pass)، وذلك وفقًا لتقرير من موقع (Business Insider)، الذي تناول لأول مرة أخبار إصدار الويب لنظام (iOS).

وتحظر آبل خدمات، مثل: (xCloud) و (Stadia)، من العمل على أجهزة (iOS) عبر متجر التطبيقات الخاص بها، وقدمت حديثًا تسهيلات لهذه الخدمات مع بعض القيود الكبيرة.

وتصرّ آبل على أنه يجب على المطورين إرسال ألعابهم بشكل فردي كتطبيقات منفصلة باستخدام تقنية البث الخاصة بها.

وتتمتع مايكروسوفت وجوجل بالحرية في بناء تطبيق على غرار “القائمة” يجمع كل هذه التطبيقات الفردية ويربطها بها.

ولم تكن مايكروسوفت معجبة بنهج آبل، ونتيجة لذلك، أصبح إطلاق (xCloud) المحتمل لأجهزة آيفون وآيباد في طي النسيان.

وتعتزم مايكروسوفت في عام 2021 طرح إصدار مبكر من الحل القائم على المتصفح لجلب خدمتها لبث الألعاب إلى (iOS).

ويتجاوز إصدار المتصفح هذا متجر التطبيقات، تمامًا كما تفعل أمازون مع خدمة بث الألعاب الجديدة (Luna).

وناقش سبنسر خلال الاجتماع نفسه خطط الشركة لخدمة (xCloud) على الحاسب الشخصي.

ووصف سبنسر الحاسب الشخصي بأنه فرصة عظيمة لكل من (Game Pass) و (xCloud).

وتهدف مايكروسوفت الآن إلى جلب خدمتها لبث الألعاب لأجهزة الحاسب العاملة بنظام التشغيل ويندوز 10 في عام 2021.

وكانت شركة البرمجيات العملاقة تختبر نسخة معاينة مع الموظفين لعدة أشهر، وستظهر لأول مرة في وقت ما العام المقبل.

وأصبح قرار آبل بعدم السماح بوجود خدمات لبث الألعاب ضمن (iOS) موضوعًا أثناء تحقيق اللجنة الفرعية لمكافحة الاحتكار في الكونجرس في ممارسات شركات التكنولوجيا الكبرى التي يحتمل أن تكون مانعة للمنافسة.

ووفقًا لتقرير أصدرته اللجنة الفرعية هذا الأسبوع، زعم مدير متجر تطبيقات آبل السابق فيل شوميكر (Phil Shoemaker) أن آبل لا تسمح بخدمات، مثل (Game Pass)؛ لأنها تتنافس مباشرة مع خدمتها للاشتراك (Apple Arcade).