جوجل تنقل الوظائف إلى بولندا انتقامًا من المتعاقدين

يقول متعاقدو شركة جوجل الذين انضموا إلى النقابات حديثًا: إن عملية نقل وظائفهم إلى بولندا تتم ببطء وبشكل مدروس.

وقدم المجلس الوطني للعلاقات العمالية (NLRB) شكوى تحدد الادعاءات ضد (HCL America)، وهي شركة تقدم خدمات وحلولًا في تكنولوجيا المعلومات في الولايات المتحدة، وتعمل مع شركة جوجل كمقاول.

وتقول الشكوى: يتم الاستعانة بمصادر خارجية للوظائف انتقامًا من النشاط النقابي المشروع ولثني الموظفين عن الانخراط في هذه الأنشطة.

ويقول المجلس الوطني للعلاقات العمالية (NLRB) على وجه الخصوص: إن السلوك حدث لأن الموظفين انضموا إلى الاتحاد وساعدوه وانخرطوا في أنشطة منسقة.

ولا يوجد موظف رسمي في جوجل من بين العاملين المتأثرين، بل إنهم متخصصون في مهام الهندسة وتكنولوجيا المعلومات لصالح شركة (HCL America).

وصوت 80 متعاقدًا مع جوجل يعملون لدى (HCL America) في بيتسبرغ في عام 2019 للانضمام إلى النقابة، مما شكل انتصارًا كبيرًا للعاملين في مجال التكنولوجيا في الولايات المتحدة.

ووفقًا للشكوى، فقد انتهكت الشركة قانون العمل الأمريكي من خلال عدم التفاوض مع النقابة المشكَّلة حديثًا، وتنفيذ تغييرات أحادية الجانب، ونقل العمل الذي كان يضطلع به الفريق سابقًا إلى عمال في بولندا.

وكان العاملون المتعاقدون جانبًا مهمًا من نشاط الموظفين في جوجل، مثل المذكرة العامة التي أرسلها الموظفون بدوام كامل في شهر مارس للمطالبة بمعاملة أفضل للقوى العاملة المتعاقدة.

ويفوق عدد الموظفين المؤقتين والموردين والمتعاقدين عددَ موظفي جوجل الذين يعملون بدوام كامل، ويحصلون عادةً على أجور أقل وأمان وظيفي أقل.

وألغت شركة جوجل في شهر مايو بشكل مفاجئ أكثر من 2000 عقد، مستشهدة بإجراءات خفض التكاليف التي حفّزها الوباء العالمي.

وبالنظر إلى أن العمال لم يكونوا متعاقدين بعد، لم يتم اعتبار الإجراءات قانونًا على أنها تسريح للعمال، وكان العمال، نتيجة لذلك، غير مؤهلين للحصول على تأمين ضد البطالة.

ويمنع قانون علاقات العمل الوطنية لعام 1935 أصحاب العمل من الانتقام من الموظفين الذين ينخرطون في نشاطِ تنظيمٍ نقابي، ويتطلب أن يتفاوض أصحاب العمل مع النقابة بشأن التغييرات في سياسة العمل والمواقف النقابية.

وتدعي الشكوى أن إدارة (HCL America) المتعاقدة مع جوجل استجوبت الموظفين حول أنشطة النقابة، وأخبرت الموظفين أن منح الترقية وزيادة الأجور سيتأخر بسبب النقابة.