الجيش الأمريكي يختبر نظارات الواقع المعزز للكلاب

يختبر الجيش الأمريكي تقنية جديدة يمكن أن تغير بشكل جذري كيفية نشر الكلاب العسكرية المقاتلة في المستقبل، وهي نظارات الواقع المعزز للكلاب.

وتُستخدم الكلاب في العديد من الاستخدامات في الجيوش الحديثة، من اكتشاف المتفجرات والبحث عن الأهداف إلى دوريات المشاة المرافقة في المناطق الخطرة.

وعادةً ما يصدر المدربون الأوامر لكلابهم باستخدام إشارات اليد أو مؤشرات الليزر، وتتطلب هذه التقنيات وجود خط نظر مع الكلب، مما يحد من المسافة التي يمكن أن تبتعد بها الكلاب عن البشر.

وقد تسمح نظارات الواقع المعزز للكلاب العسكرية بالعمل عن بعد دون أن يفقد المدربون السيطرة.

وتحتوي نظارات الواقع المعزز على كاميرا مدمجة تنقل لقطات حية عن بُعد، وشاشة يمكن استخدامها لإظهار الأوامر للكلاب.

ويمكن توجيه كلب للبحث في موقع معين بينما يبقى المدرب بأمان بعيدًا عن الأذى.

وتعتبر نظارات الواقع المعزز مجرد نموذج أولي في الوقت الحالي وتطورها (Command Sight)، وهي شركة خاصة يقع مقرها في سياتل.

ويُشرف مختبر أبحاث الجيش الأمريكي على العمل، وتُعد النماذج الأولية لنظارات الواقع المعزز سلكية، لكن الإصدارات المستقبلية ستكون لاسلكية.

ووفقًا لتقرير جديد، يعمل نظام أوامر نظارات الواقع المعزز من خلال محاكاةِ ما قد يراه الكلب عند اتباع التعليمات عبر مؤشر الليزر.

وقال ستيفن لي (Stephen Lee)، كبير العلماء في مختبر أبحاث الجيش الأمريكي: تعمل تقنية الواقع المعزز للكلاب بشكل مختلف عن البشر، ويتم استخدام الواقع المعزز لتزويد الكلاب بالأوامر والإشارات، وتوفر لنا هذه التكنولوجيا الجديدة أداة مهمة للتواصل بشكل أفضل مع الكلاب العسكرية.

وقال المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة (Command Sight): إن العمل في مراحل تطويره الأولى لكنه واعد للغاية.

وتم تكييف نظارات الواقع المعزز نفسها بالنسبة لمجموعة ثابتة من الكلاب العسكرية، ويجب تخصيص النظارات لمن يرتديها، مع استخدام عمليات المسح الثلاثية الأبعاد للتأكد من المكان المحدد لوضع HUD بالضبط من أجل زوايا المشاهدة المثلى.

وتقدم القدرة على توجيه الكلاب بإشارات بصرية من خلال نظارات الواقع المعزز دون الحاجة إلى الحفاظ على القرب المادي منها فوائد تكتيكية واضحة في مجموعة متنوعة من المواقف.

ويقول الباحثون: إنهم يخططون لتطوير التكنولوجيا على مدى عامين لإنشاء نموذج أولي لاسلكي بالكامل، وسيحصلون بعد ذلك على تعليقات المستخدمين ومراجعة المنتج للتصنيع.