تفكيك PS5 يكشف عن جوانب قابلة للإزالة

قدمت شركة سوني نظرة أولية على المكونات الداخلية لمنصة (PS5) التي تعمل على تشغيل الجيل التالي من الألعاب.

ونشرت الشركة اليابانية مقطع فيديو مدته سبع دقائق لتفكيك جهاز (PS5).

ويمنح مقطع الفيديو المستخدمين أفضل نظرة حتى الآن على المنصة، ومن ضمنها جميع أجزائها الداخلية وكيف يمكن إزالة الجوانب.

وأجرى ياسوهيرو أوتوري (Yasuhiro Ootori)، رئيس قسم التصميم الميكانيكي لجهاز (PS5) من سوني، عملية التفكيك باللغة اليابانية، مشيرًا إلى أن الجزء الخلفي بالكامل من (PS5) مصمم لإخراج الهواء من المنصة.

وتستخدم سوني قاعدة يتم تثبيتها ببرغي عند استخدام المنصة بشكل عمودي، وتزال القاعدة عند استخدام المنصة بشكل أفقي.

ويمكن إزالة الألواح البيضاء على جانبي المنصة بسهولة عن طريق رفعها وإزالتها، مما يكشف عن مروحة التبريد الرئيسية في الجزء العلوي من المنصة.

ويمكن لمروحة التبريد هذه سحب الهواء من أي جانب، وتستخدم سوني أيضًا جامعين للغبار يمكن تفريغهما من خلال فتحتين.

ويمنحنا التفكيك أيضًا نظرة أولى على التخزين القابل للتوسيع من خلال فتحة (M.2)، التي يمكن الوصول إليها بمجرد إزالة الألواح الجانبية.

وسيتمكن مالكو (PS5) من شراء أقراص متوافقة مع (PCIe 4.0) لترقية التخزين في منصة الجيل التالي.

ويكشف الجزء المتبقي من مقطع الفيديو عن مدى قابلية صيانة المنصة، ومن الواضح أن شركة سوني قد صممتها بعناية لتسهيل إمكانية الإصلاح والصيانة.

ويمكن إزالة محرك أقراص (Blu-ray) بسهولة، كما يسهل الوصول إلى أقسام المعالج والذاكرة والتخزين، ويمكن أيضًا إزالة مزود الطاقة بقدرة 350 واطًا بسهولة.

وتستخدم سوني مشتتًا حراريًا للمساعدة في التبريد، كما تستخدم التبريد المعدني السائل، الذي يجب أن يساعد أيضًا في تقليل ضوضاء المروحة.

وتقول سوني: إنها أمضت عامين في تطوير هذا التبريد المعدني السائل، مع اختبارات مختلفة لضمان أنه حل مستقر طويل الأجل، وهو عبارة عن موصل حراري، ويجب أن يساعد بشكل كبير في التبريد.

وأشارت مقاطع الفيديو المبكرة إلى أن المنصة تعمل بهدوء أثناء اللعب، وتقول سوني: إنها أمضت خمس سنوات في تصميم وتطوير (PS5)، وركزت على تقليل مستويات الضوضاء وتعزيز أساليب التبريد.

وقال ماساياسو إيتو (Masayasu Ito)، رئيس قسم هندسة وتشغيل الأجهزة في شركة سوني: أبرزنا من خلال الفيديو الآلية التي قمنا بدمجها في المنصة لجعل أصوات التشغيل أكثر هدوءًا.

وأضاف: كنا سعداء بالنتيجة النهائية بعد عملية تجربة مكثفة ومعقدة، ولا يمكنني الانتظار حتى يحصل معجبونا على المنصة ويسمعوا بأنفسهم.