Nvidia Maxine .. منصة إنفيديا لمؤتمرات الفيديو

أعلنت شركة إنفيديا (Nvidia) عن منصة جديدة لمؤتمرات الفيديو للمطورين تُدعى (Nvidia Maxine).

وتدعي الشركة المصنعة للرقاقات أن هذه المنصة تستطيع إصلاح المشاكل الشائعة في المكالمات المرئية.

وتعالج (Nvidia Maxine) المكالمات في السحابة باستخدام وحدات معالجة الرسومات من إنفيديا، وتعزز جودة المكالمات بعدة طرق، وذلك بمساعدة الذكاء الاصطناعي.

ويمكن للمنصة إعادة تنظيم وجوه المتصلين ونظراتهم بحيث ينظرون دائمًا إلى الكاميرا باستخدام الذكاء الاصطناعي.

وتقلل متطلبات النطاق الترددي للفيديو إلى عُشر متطلبات معيار ضغط الفيديو المتدفق (H.264) عن طريق إرسال نقاط الوجه الرئيسية فقط، ورفع مستوى دقة مقاطع الفيديو.

وتشمل الميزات الأخرى المتوفرة في (Nvidia Maxine) إعادة إضاءة الوجه، والترجمة والنسخ في الوقت الفعلي، والصور الرمزية المتحركة.

وتُعد ميزات ضغط الفيديو والنسخ في الوقت الفعلي أمرًا شائعًا، وقد أدخلت مايكروسوفت وآبل ميزة محاذاة النظرة في (Surface Pro X) و (FaceTime)؛ لضمان بقاء الأشخاص على اتصال بالعين أثناء المكالمات المرئية.

وتأمل إنفيديا بأن يساعدها نفوذها في الحوسبة السحابية وعملها في البحث والتطوير بالذكاء الاصطناعي – في التفوق على منافسيها.

ولا تُعد (Nvidia Maxine) منصة للمستهلكين، بل هي عبارة عن مجموعة أدوات للشركات الخارجية من أجل تحسين برامجها.

وأعلنت إنفيديا عن شراكة واحدة فقط الآن مع شركة الاتصالات (Avaya)، التي ستستخدم ميزات مختارة من المنصة.

ويقدم جميع بائعي الخدمات السحابية الرئيسيين منصة إنفيديا الجديدة كجزء من خدمات وحدة معالجة رسومات إنفيديا السحابية.

ووصف ريتشارد كيريس (Richard Kerris)، المدير العام لوسائل الإعلام والترفيه في إنفيديا، المنصة بأنها جاءت في الوقت المناسب، وسلّط الضوء على ضغط الفيديو المدعوم بالذكاء الاصطناعي كميزة مفيدة بشكل خاص.

وقال كيريس: مررنا جميعًا بأوقات كان فيها النطاق الترددي يمثل قيدًا في مؤتمراتنا التي نجريها يوميًا هذه الأيام.

وأضاف: إذا استخدمنا الذكاء الاصطناعي لحل هذه المشكلة، فيمكننا إعادة بناء المشاهد المختلفة على كلا الطرفين ونقل ما يحتاج إلى الإرسال فقط، وبالتالي تقليل النطاق الترددي بشكل كبير.

وتقول إنفيديا: إن ميزة الضغط تستخدم طريقة ذكاء اصطناعي تُعرف باسم شبكات الخصومة التوليدية أو (GAN)؛ لإعادة بناء وجوه المتصلين في السحابة.

وأضافت: يحلل برنامج الذكاء الاصطناعي نقاط الوجه الرئيسية لكل شخص في المكالمة، ثم يعيد تحريك الوجه في الفيديو على الجانب الآخر، مما يجعل من الممكن بث الفيديو عبر بيانات أقل بكثير.

ويوضح إعلان إنفيديا كيف سيكون مستقبل مؤتمرات الفيديو مصطنعًا أكثر من أي وقت مضى، مع استخدام الذكاء الاصطناعي لتصويب نظرتك وإعادة بناء وجهك، وذلك باسم توفير النطاق الترددي.