Gather .. خدمة لعقد الاجتماعات تشبه لعبة فيديو قديمة

أصبح من الممكن عقد الاجتماعات عبر خدمة تشبه لعبة فيديو قديمة تسمى (Gather)، وهي تجمع بين الحنين إلى ألعاب الفيديو القديمة مع الدردشة المرئية وجهًا لوجه.

وبرزت منصة (Zoom) كمنصة شائعة للدردشة المرئية، مع إجراء ملايين الاجتماعات عبرها كل يوم، لكنها ليست مناسبة لكل شخص أو تجمع.

ومن الصعب استخدام منصة (Zoom) مع مجموعة كبيرة من الأشخاص، ولا يوجد في الغالب الكثير الذي يميز تجربة (Zoom) عن تجربة (Webex) من سيسكو ومسنجر من فيسبوك و (Meet) من جوجل وتطبيقات الدردشة المرئية الأخرى.

ويتجه عدد متزايد من الأشخاص والشركات والجامعات إلى خدمة (Gather) للحصول على شيء مرح ومرن بعض الشيء.

وجرى طرح (Gather) في الربيع مع جمالية وبساطة ألعاب الفيديو القديمة، حيث يمكنك تحريك صورتك الرمزية باستخدام الأسهم للأعلى وللأسفل ولليسار ولليمين ضمن لوحة المفاتيح.

ويمكن لأي شخص استخدام الخدمة مجانًا مع ما يصل إلى 25 صديقًا، مع مساحات جاهزة يمكنك تخصيصها.

وهناك أيضًا إصدار مدفوع يسمح باستخدامها مع المزيد من المستخدمين ويضيف ميزات، مثل خدمة أكثر موثوقية.

ولم تقدم الشركة أرقامًا محددة للمستخدمين، لكن يبدو أن الأرقام ما تزال صغيرة.

وقال الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك فيليب وانج (Phillip Wang): ينضم يوميًا بضعة آلاف من الأشخاص إلى (Gather)، ويستخدم معظمهم الإصدار المجاني.

وكانت الشركة في البداية مدعومة من مؤسسيها، لكنها مدعومة حاليًا من خلال إيرادات استضافة المؤتمرات والجامعات.

ويوضح وانغ أن جزءًا من جاذبية (Gather) هو أنها ممتعة أكثر من خدمات الدردشة المرئية الشائعة.

وقال: إن وجودك في (Gather) ليس مملًا مثل وجودك في اجتماع (Zoom) طوال اليوم.

ويمكنك عبر مساحتك ضمن الخدمة مشاهدة موجز الدردشة المرئية لشخص آخر وسماع صوته عندما تتحرك الصورة الرمزية الخاصة بك بالقرب من صورته.

ويستخدم الأساتذة (Gather) بشكل منتظم لتدريس الفصول الدراسية، كما تستخدمها بعض الشركات أيضًا.

وأسس كريس نيلسون (Chris Neilson)، أستاذ الاقتصاد بجامعة برينستون والمؤسس والرئيس التنفيذي لشركة (ConsiliumBots)، مكتبًا تفصيليًا لشركته لتكنولوجيا التعليم ضمن الخدمة، مع مكاتب لكل عامل، وغرفة للاستراحة.

ولدى (ConsiliumBots) اشتراك مدفوع في الخدمة يكلف نحو 7 دولارات لكل شخص شهريًا، وذلك لضمان الحصول على اتصال موثوق، بالإضافة إلى الحصول على بعض الميزات الإضافية، التي تشمل السبورات البيضاء.

ويجد بعض المستخدمين أن خدمة (Gather) مفيدة للمناسبات الخاصة والعمل اليومي، لكن ليس من الواضح هل الدردشة المرئية ستظل مطلوبة بشدة عندما ينحسر الوباء.

يُذكر أن الناس كانوا لا يستخدمون الدردشة المرئية قبل الوباء إلا قليلًا، وذلك بالرغم من توفرها.