كيفية عمل صور القمر الصناعي في خرائط جوجل

تعد صور القمر الصناعي اليوم واحدة من أكثر المزايا شيوعًا في خرائط جوجل كما يعد التقاط صور للعالم من الأعلى مهمة ضخمة، حيث تطابق ملايين الصور بمواقع محددة، ولكن كيف تعمل صور القمر الصناعي في الواقع؟ كم مرة يتم تحديث الصور؟ ما هي أكبر التحديات التي تواجه جلب صور القمر الصناعي إلى أكثر من مليار مستخدم؟

للإجابة عن هذه الأسئلة، سيشرح لنا خبير صور الأقمار الصناعية (Matt Manolides) – المحلل الإستراتيجي للبيانات الجغرافية في شركة جوجل، الذي عمل أكثر من 14 عامًا في الشركة آلية عمل القمر الصناعي.

كيف يتم جمع الصور المستخدمة في خرائط جوجل؟ هل يتم استخدام الأقمار الصناعية؟

إن الصور الجوية وصور القمر الصناعي التي يمكنك رؤيتها في خرائط جوجل و (Google Earth) مأخوذة من العديد من المزودين المختلفين، منهم الوكالات الدولية ومنظمات المسح الجيولوجي وموفرو الصور التجارية، حيث يتم التقاط هذه الصور في تواريخ مختلفة، وتحت ظروف الإضاءة والطقس المختلفة.

كما أن هناك صناعة كاملة حول إجراء المسوحات الجوية، حيث تقوم الشركات بتركيب الكاميرات في أسفل الطائرات وذلك بغية التقاط الصور.

أما في الأجزاء التي لا يوجد فيها سوق راسخ للمسح الجوي، فإنه يتم الاعتماد على الأقمار الصناعية، ومن خلال الاستطلاعات الجوية، يتم الحصول على صور عالية الجودة ودقيقة بدرجة كافية لإنشاء خرائط مفصّلة، كما  تنتج الأقمار الصناعية صورًا منخفضة الجودة، لكنها لا تزال مفيدة؛ لأنها توفر تغطية عالمية.

متى تلتقي الصور بالخريطة؟

يقول (Matt Manolides): “تحصل جوجل على صور القمر الصناعي المتاحة تجاريًا من مجموعة من الجهات الخارجية، ويقوم فريقها بدمج الصور معًا لإنشاء خريطة سلسة”. وهذه العملية تسمى القياس التصويري، حيث تتيح القدرة على أتمتة عملية القياس التصويري باستخدام التعلم الآلي للمساعدة في وضع الصور في مكانها بدقة عالية، بالإضافة إلى تحسين دقة الصور.

بالنسبة للبيانات الجوية، يتم تسليم الصور على أقراص صلبة، وتقوم جوجل بتحميلها في (Google Cloud)، أما بالنسبة لصور القمر الصناعي فيتم تحميل البيانات مباشرة من مزودي الخدمة لدى جوجل إلى (Google Cloud)، ويتم تسليم الصور بتنسيق خام، مما يعني أنها لم توضع على الأرض بعدُ، وتم فرزها إلى صور باللون الأحمر والأزرق والأخضر، بالإضافة إلى صور شاملة الألوان تتضمن تفاصيل أكثر دقة. وتقوم جوجل بعد ذلك بدمج مزيج الصور بحيث تصطف الصور جميعها ويكون لها موضع دقيق في العالم الحقيقي، وتظهر بشكل جميل.

كم مرة يتم تحديث صور القمر الصناعي؟

يقول (Matt Manolides): “نهدف إلى تحديث صور القمر الصناعي للأماكن التي تتغير كثيرًا، على سبيل المثال: نظرًا إلى تطور المدن الكبيرة دائمًا، نحاول تحديث صور الأقمار الصناعية لدينا كل عام. أما بالنسبة للمدن المتوسطة الحجم، فنحاول تحديث الصور كل عامين، وترتفع إلى كل ثلاث سنوات للمدن الأصغر. وبشكل عام، هدفنا هو الحفاظ على الأماكن المكتظة بالسكان محدَّثة بشكل منتظم ومواكبة العالم المتغير، لذلك سنقوم بتحديث المناطق بشكل متكرر عندما نعتقد أن هناك الكثير من أعمال البناء أو الطرق قيد التنفيذ”.

لماذا نرى أحيانًا أشياء غامضة في خرائط جوجل؟ وما هي هذه الأشياء؟

إن الطريقة التي يتم بها جمع الصور في بعض الأحيان يمكن أن توجِد أوهامًا بصرية، وأحد الأمثلة الشائعة على ذلك السفن الغارقة، فهي سفن عادية تعمل في الواقع، وقد تظهر تحت الماء بسبب الطريقة التي يتم بها تجميع صور القمر الصناعي معًا. وفي أوقات أخرى، يمكن أن ينعكس ضوء الشمس عن شيء لامع، وسيبدو كجسم أبيض غريب يعتقد البعض أنه منازل مسكونة.

ونظرًا إلى أن كاميرات الأقمار الصناعية تلتقط صورًا متعددة في الوقت نفسه، ولكن في أطياف ألوان مختلفة، يمكن أن يبدو كائن سريع الحركة مثل الطائرة غريبًا.