جوجل تشكل فريق أمان جديدًا للتطبيقات الحساسة

فتحت شركة جوجل باب التوظيف من أجل تشكيل فريق أمان خاص بنظام أندرويد يتم تكليفه بمهمة البحث عن نقاط الضعف في التطبيقات الشديدة الحساسية ضمن متجر (Google Play).

ونشرت الشركة حديثًا قائمة وظائف جديدة لمدير هندسة الأمان، الذي سيكون مسؤولاً عن تشكيل فريق لإجراء تقييمات أمنية لتطبيقات أندرويد الشديدة الحساسية من جهات خارجية ضمن متجر (Google Play).

ووفقًا لتقرير حديث من موقع (ZDNet) حول هذه المسألة، فإن فريق أمان أندرويد الجديد يركز على تطبيقات، مثل تطبيق تتبع جهات اتصال فيروس كورونا والتطبيقات المتعلقة بالانتخابات التي تتعامل مع بيانات المستخدم الحساسة.

وتكشف قائمة الوظائف كذلك أن فريق أمان أندرويد الجديد سيوفر أيضًا إرشادات علاجية لمطوري التطبيقات المتأثرين، إلى جانب العمل على اكتشاف نقاط الضعف في التطبيقات الحساسة.

ووفقًا لسيباستيان بورست (Sebastian Porst)، مدير هندسة البرمجيات في (Google Play Protect)، سيكون الفريق مسؤولاً عن العمل مع فرق أمان أندرويد الأخرى من أجل إيجاد طرق جديدة ومبتكرة للحد من حدوث ثغرات في تطبيقات أندرويد على نطاق واسع.

وأكد متحدث باسم شركة جوجل أن قائمة الوظائف هي بالفعل لفريق جديد سيكون مسؤولاً عن مواصلة العمل الذي يقوم به برنامج تحسين أمان أندرويد وبرنامج المكافآت الأمنية لمتجر (Google Play).

وبالنظر إلى أن برنامج المكافآت الأمنية لمتجر (Google Play) مقصور على التطبيقات التي تضم أكثر من 100 مليون مستخدم، فإن قرار جلب فريق جديد للتعامل مع التطبيقات الحساسة التي لا يغطيها البرنامج يعد خطوة جيدة.

ويكمل الفريق الجديد العملَ الذي يقوم به باحثو الأمن المستقلون من خلال برنامج المكافآت الأمنية لمتجر (Google Play)، حيث تأخذ جوجل تقارير الأخطاء من الباحثين الأمنيين، وتدفع ثمن الأخطاء نيابة عن مالكي التطبيق.

وقال لوكاس ستيفانكو (Lukas Stefanko)، محلل البرامج الضارة في شركة الأمن السلوفاكية (ESET) واصفًا أحدث جهود جوجل: إنها بالتأكيد خطوة جيدة.

وأضاف ستيفانكو: إن العثور على مشكلات أمنية ذات تأثير خطير ليس بهذه السهولة، ويتطلب الكثير من الوقت والخبرة.

ويضمن وجود فريق متخصص أن بعضًا من أفضل المواهب الأمنية في العالم – مع الجهد الكامل الذي تبذله جوجل لفحص التطبيقات – قد ينهي الاستغلال الحاصل حاليًا.