الصين تفضل متصفح كروم بالرغم من حظر جوجل

يعتبر متصفح كروم بمثابة متصفح الويب الأكثر استخدامًا في الصين، وذلك وفقًا لمصادر بيانات مختلفة، حيث تظهر تحليلات بايدو أن المتصفح يمتلك بين 36 إلى 39 في المئة من سوق المتصفحات هذا العام.

وتغلّب متصفح كروم في شهر واحد على أقرب منافسيه – إنترنت إكسبلورار من مايكرسووفت ومتصفح (QQ) من تينسنت – بأكثر من 28 نقطة مئوية.

فيما تُظهر أحدث البيانات من (CNCERT)، الهيئة الوطنية للاستجابة لحالات الطوارئ الحاسوبية في الصين، أرقامًا مماثلة، حيث استحوذ المتصفح على 30 في المئة من سوق متصفحات الأجهزة المحمولة في الصين في الربع الثالث من عام 2019.

ولا يزال متصفح كروم غير مشهور في الصين مثل بقية العالم، حيث يمتلك المتصفح حصة سوقية تبلغ نحو ثلثي السوق العالمية.

ويَبرز استخدام متصفح كروم كحالة شاذة في الصين، حيث لا تتوفر معظم خدمات جوجل.

وحظرت الصين محرك بحث جوجل منذ عام 2010، عندما توقفت جوجل عن فرض الرقابة على نتائج البحث بعد سلسلة من الهجمات الإلكترونية الصينية.

وتم حظر جميع خدمات جوجل تقريبًا في الصين منذ ذلك الحين، ومن ضمنها متجر تطبيقات (Google Play).

ويمكن العثور على الكثير من تطبيقات جوجل على نظام التشغيل (iOS) من آبل والعديد من متاجر تطبيقات أندرويد في الصين، وإن معظمها لن يعمل بدون شبكة افتراضية خاصة (VPN).

ولا يتطلب متصفح كروم اتصالاً بخوادم جوجل حتى يعمل، ويمكن تنزيله في الصين مباشرة عبر موقعه الرسمي.

ويتيح لك المتصفح تبديل محرك البحث الافتراضي من جوجل إلى محركات أخرى، مثل بايدو.

ويختار الناس متصفح جوجل في الصين؛ لأنه أسرع وأكثر سهولة في الاستخدام.

ويوجد متصفح كروم في بعض متاجر التطبيقات مع الكثير من المنافسين، كما أن متصفحات مايكروسوفت وموزيلا متاحة بسهولة.

وتمتلك الشركات العملاقة الصينية، مثل تينسنت وعلي بابا، متصفحاتها الخاصة، كما تمتلك الشركات المحلية المصنعة للهواتف الذكية، مثل أوبو وشاومي، متصفحاتها الخاصة أيضًا التي تثبّت أوليًا على أجهزتها.

ويختار العديد من المستخدمين الصينيين متصفح جوجل تبعًا لعدد من الأسباب، مثل: البساطة والسرعة وعدم وجود النوافذ المنبثقة، حيث يتيح لك المتصفح التركيز على صفحات الويب نفسها، ونسيان أمر المتصفح.

وبغض النظر عن تجربة المستخدم، يختار بعض الأشخاص تجنب المتصفحات الصينية؛ لأنها تقيد الوصول إلى مواقع الويب.

ويواجه متصفح كروم منافسة متزايدة بالرغم من شعبيته، حيث أطلقت شركة مايكروسوفت في شهر يناير إصدارًا جديدًا من متصفح إيدج المعتمد على (Chromium)، مما يجعله يعمل بشكل أساسي مثل كروم.

ويأتي إيدج بالعديد من الميزات نفسها ويدعم إضافات كروم، وقد لاحظ بعض مستخدمي كروم في الصين هذا الأمر.

وكتب أحد المستخدمي: قررتُ اختيار إيدج؛ لأن الأشخاص في الصين لا يمكنهم عادةً استخدام حسابات جوجل، لكن إيدج يسمح بميزات، مثل استيراد إشارات كروم والإضافات.

وأشار مستخدم آخر إلى أنه يمكن تنزيل إضافات إيدج من موقع مايكروسوفت الإلكتروني، الذي يمكن الوصول إليه في الصين، على عكس متجر كروم.